استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة DRTA للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 386
تاريخ الإضافة 2021-09-15, 03:15 صباحا

منذ بدأ نشر ووجود استراتيجيات التعلم النشط أي منذ تسعينيات القرن العشرون تفاوتت الآراء بين مؤيد ومعارض لها فـ من المعلمين من اتخذها واتبعها مع طلابه خلال الحصص الدراسية، ومن المعلمين أيضاََ من لم يقتنع بأهميتها وأن لها تأثير ودور كبير في العملية التعليمية، ولكن في نتيجة الأمر كان جيل استراتيجيات التعلم النشط أكثر وعي واستيعاب لمعلوماته ولنفسه وأكثر قدرة على تقييم نفسه وعلى تقديم النقد الإيجابي لما يدور حوله بنظرة واعية، واثقة ومليئة بالايجابية، وقد تنوعت هذه الاستراتيجيات وتنوعت معها أهدافها التي تصب جميعها في مصلحة الطالب ومصلحة الأمة فالأمة تزدهر وتنمو بأبنائها، هم بنيانها وهم حجر الأساس لها، لذا إن صلح حجر الأساس، صلحت معه الأمة، وانطلاقاََ لضرورة الاستراتيجيات، وُجِدت استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة وهي استراتيجية لها جوانب كثيرة تحفز القرا الفعالة والنشطة عند الطلاي وكذلك تشجعهم على زيادة الفهم والتفكير الإبداعي وإجراء جلسات عصف ذهني، وهي تتضمن ثلاث عمليات: التنبؤ، القراءة، والإثبات. 

ويجب على المعلم عند تطبيق هذه الاستراتيجية أن يقوم بتحديد الفقرات التي يتوقف عندها الطلاب أثناء القراءة لإجراء خطوات هذه الاستراتيجية. 

وتعتبر استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة من الاستراتيجيات التي يمكن تطبيقها في أي وقت من الحصة  وعلى كل المواد الدراسية. 

الهدف من استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة DRTA:

  • تحفز الطلاب وتشجعهم على أن يكونوا قراء فاعلين ونشطين. 
  • تنشيط المعارف السابقة وربطها مع المعارف الجديدة لدى الطلاب.
  • استخراج الطلاب للمعلومات وفهمها واستيعابها.
  • تساعد الطلاب على أن يقيموا فهمهم للنص عندما يقرؤون. 
  • تساعد على القراءة الناقدة، التنبؤ، الإثبات والتحقق، والتفسير. 
  • تساعد الطلاب على تحديد الغرض من القراءة. 

خطوات استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة:

  1. التوقع (التنبؤ):   يبدأ المعلم بفتح النقاش بأسئلة مماثلة لهذا السؤال (ما العنوان؟ ماذا تتوقع من القصة أو القطعة) وبعد المناقشة الفعالة، فإن الطلاب يقومون بعمل توقعات أو فرضيات بعدها يسألهم المعلم: لماذا تعتقد ذلك؟ 
  2. القراءة: يطلب المعلم من الطلاب أن يقرؤوا حتى جزء محدد من القصة، وبعد أن ينتهوا، يطلب منهم إعادة القراءة مرة أخرى. 
  3. الإثبات: بعد انتهاء الطلاب من القراءة يتفحص الطلاب ملاحظاتهم وتوقعاتهم في الخطوة الأولى، وقد يطلب المعلم من الطلاب الذين صدقت توقعاتهم أن يقرأوا بصوت مسموع، وكذلك تلخيص الأحداث الرئيسية في القصة. 
  4. التعليل: الآن يجب على الطالي أن يقدم توقعات حديدة ومختلفة حول نتائج القصة، ويجب أن تكون الأسئلة التالية محفزة للتفكير لدى الطلاب (ما الذي يجعلك تعتقد ذلك؟ لماذا تعتقد ذلك؟ ما هي بعض البدائل الأخرى؟) 

قم بتكرار الخطوات الأربع في كل جزء من القصة، ويمكنك أن تحدد مسبقاََ طول الفقرة المحدد، وفقاََ لقدرات الطلاب في القراءة، وصعوبة وطبيعة المادة. 

خطوات أخرى لتطبيق استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة

  1. يبدأ الطلاب بقراءة العنوان المختار للقطعة، ثم يجرون توقعاتهم عن هذا العنوان. 
  2. ثم يقرءون حتى نهاية الفقرة الأولى المحددة من المحتوى، ثم يوافقون أو لا يوافقون افتراضاتهم المدونة في الخطوة الأولى، بعد ذلك يبدأ تبرير أفكارهم مع الإشارة إلى النص، ثم يكتبون افتراضات أخرى جديدة حول النص المختار.
  3. ثم تبدأ مرحلة قراءة الفقرة الأخرى وينفذون الخطوتين الأولى والثانية حتى انتهاء المحتوى. 
  4. يقوم المعلم بتقييم الطلاب من خلال أنشطة وأسئلة مختلفة. 

قد يقدم المعلم مخططاً تنظيمياََ يساعد في تنفيذ هذه الاستراتيجية خلال تكوين التنبؤات والفرضيات. 

اقتراحات:

بعض المعوقات الشائعة عند تنفيذ هذه الاستراتيجية:

  • بعض الطلاب قد لا يستفيدون من الوقت عندما ينتهون من القراءة قبل الآخرين. وأحياناً قد لا يبدءون في القراءة فوراً. 
  • قد لا يتبع بعض الطلاب المهارات التالية من التوقع أو القراءة أو الإثبات أو التعليل. 
  • بعض الطلاب قد يحتاج إلى أمثلة للتعلم أو تدريب للتلخيص أو التوقع. 

نصائح للتغلب عليها:

  • قم بتقسيم الطلاب الى مجاميع صغيرة ورقم الطلاب، ويمكن أن تستعين باستراتيجية الرؤوس المرقمة ثم أطلب رقماً معيناََ ليقوم الطالب بالتلخيص والتنبؤ. 
  • سوف يدرك الطلاب بعد ترقيمهم أنه سيتم استدعاؤهم وبالتالي سيقرؤون فوراََ بدون تردد ويعيدون قراءتهم مرة أخرى حتى يكونوا على أتم الاستعداد والجاهزية. 
  • إذا كان الطلاب بحاجة الأمثلة والتديب، على كيفية التوقع، مثلاََ اطرح عليهم أسئلة كما يلي:
  1. من هي الشخصية الرئيسية؟ ما دورها؟ أين كان عندما؟ وهكذا. 
  2. بالتعاون مع قرينه أو المجموعة يدربونه على كيفية التنبؤ والتلخيص. 

أمثلة على استخدام استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة DRTA:

منظم تخطيطي لاستراتيجية DRTA حول الحيوانات 

عنوان الدرس:

ماذا أعرف؟ What I Know

حيوانات ذات فراء، لها صغار في جرابات، جاءت من أفريقيا، تعيش في الأشجار، ولونها بني. 

ماذا أعتقد أنني أعرف؟ What I think I know 

الكوالا والكنغر هي من الجرابيات، وهي حيوانات برية وتعض أحياناً وتلد أكثر من 20 صغيراََ. 

ما الذي أعتقد أنني تعلمته؟ What I think I'll learn

أسماؤها، أكلها المفضل، نمط حياتها، وسبب عدم وجودها في بيئتنا. 

ما الذي أعرف أنني تعلمته؟ What I Know I learned 

من خلال القراءة تعلمت أن هذه الحيوانات جاءت من شمال أمريكا وانتقلت إلى جنوب أمريكا واستراليا. 

وصغارها تولد عمياء وتبقى في جراب أمها لمدة من الزمن حتى تستطيع العيش بمفردها. والكوالا والومبت هما أيضاََ من الجرابيات والكوالا يأكل فقط أوراق الكينا. 

تتنوع طرق تطبيق استراتيجية توجيه التفكير خلال القراءة DRTA ولكن الجوهر هو ذاته بتفعيل دور الطالب في الحصة الدراسية وتمكينه لما يدرسه بطريقة حيوية أكثر. 

شارك الملف