استراتيجية التدريس التبادلي للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 413
تاريخ الإضافة 2021-09-15, 16:18 مساء

استراتيجية التدريس التبادلي وهي من استراتيجيات التعلم النشط المهتمة بتفعيل القراءة النشطة عند الطالب، ويستخدم الطالب فيها أربعة مهارات هي مهارات التنبؤ، بناء الأسئلة، والتوضيح، والتلخيص. كما أنه ومن خلال استخدام هذه المهارات الأربع يدرك الطلاب كيفية تعيين أغراض القراءة، والقراءة الناقدة وتقويم أنفسهم، والعثور على الفكرة الرئيسية في النص. 

والمعلم في البداية يقوم بإعطاء مثال عن الطريقة من خلال الحوار التفاعلي مع الطلاب، وبعد أن يمارس الطالب ويتعرف على كيفية إجرائها يطلب المعلم من الطلاب تنفيذها ويقوم المعلم بتقسيم الطلاب في هذه الاستراتيجية إلى مجموعات صغيرة من 2-4 طلاب. 

الهدف من استراتيجية التدريس التبادلي:

  • تشجيع الطلاب على المشاركة. 
  • تنمية مهارات القراءة والتنبؤ عند الطلاب. 
  • تقديم تغذية راجعة للطلاب. 
  • تعزيز مهارات تشكيل الأسئلة والإجابة عليها. 
  • استخلاص الطلاب للأفكار الرئيسية في النص. 

خطوات استراتيجية التدريس التبادلي:

  • في بداية شرح استراتيجية التدريس التبادلي لأول مرة ناقش الطلاب لماذا تكون النصوص والمحتوى في بعض الأحيان صعبة للفهم ومعقدة؟ ولماذا تكون الاستراتيجيات مهمة لمساعدتهم على الفهم وتساعدهم على دراسة هذه النصوص؟ وكيف تساعدهم استراتيجية التدريس التبادلي على تقويم أنفسهم خلال القراءة. 
  • بعد ذلك قم بتقديم للطلاب وصفاً عاماً للاستراتيجية موضحاً لهم الاستراتيجيات الأربع المتضمنة فيها:
  1. التلخيص: تتيح للطلاب لتعريف المعلومات وربط الأفكار المهمة في النص، والطلاب يبدأون بتلخيص الجمل ومع الوقت والممارسة يتقدمون لتلخيص قطعة كاملة أو درس كامل، وتساعد المنظمات التخطيطية على عملية التلخيص مثلمخطط المقارنة (فن). ويمكن الرجوع إلى المنظمات التخطيطية التي سبق الحديث عنها. 
  2. بناء الأسئلة: وهذه الخطوة تلزم الطلاب أن يقرروا أي المعلومات والأفكار تعد أكثر أهمية لتقديمها كأسئلة. ويدربون بعد ذلك أنفسهم وأقرانهم على طرح هذه الأسئلة للوصول إلى إجابات، وقد يتوصلون أيضاََ إلى معلومات ومعارف جديدة يطبقونها على الجمل أو النصوص. 
  3. التوضيح: خطوة التوضيح مفيدة خاصة للطلاب الذين لديهم مشكلة مع استيعاب القراءة، حيث أنهم يعلمون أن عوامل مختلفة مثل المفردات الجديدة، والكلمات المرجعية غير الواضحة، أو المفاهيم الصعبة، قد تجعل النص صعباََ جداََ على الفهم، حالما يتم تعليمهم هذه العوامل المختلفة فإنه يمكن أن يأخذوا الخطوات المهمة لفهم المعنى لها. 
  4. التنبؤ: يجعل التنبؤ والتوقع الطلاب ينشطون معارفهم السابقة ويحددون الهدف من القراءة، كما أنهم يتنبؤون بما سوف يعرض من أفكار خلال قراءتهم للقطعة أو النص وبما سوف يتحدث عنه المؤلف في هذه القطعة. كما أن القراءة من أجل الموافقة أو الرفض لتنبؤاتهم يعد غرضاََ آخراََ للقراءة، يتعلم الطلاب أيضاََ أن محتوى النص يقدم أدلة لما قد يحدث بعد ذلك، وخلال استخدام الفقرات الرئيسية والفرعية والأسئلة المتضمنة في النص. 
  • قم بمنح الطلاب يوماََ واحداََ لممارسة المهارات الأربعة، مثلاََ: يمارس الطلاب التلخيص من خلال تلخيص القصص و الأفلام المفضلة لديهم، ثم يستخدمون النص لتحديد الأفكار الرئيسية في الجمل والفقرات ثم القطعة وكرر العملية نفسها مع بقية المهارات الأخرى. 
  • قم بتقديم بعد ذلك للطلاب الطريقة الكاملة للتدريس التبادلي من خلال الطريقة الآتية. 

الطريقة العامة للتدريس التبادلي General procedure for reciprocal teaching

  • يقدم المعلم للطلاب فقرة من قطعة قراءة مؤلفة من حوالي 1500 كلمة
  • في حال كانت الفقرة جديدة على الطلاب، اسأل الطلاب أن يتنبؤوا من خلال عنوان القطعة، وإذا كانت القطعة مألوفة أو سبق لهم قراءتها، اسألهم أن يستدعوا معلوماتهم السابقة حول كل ما يعرفونه عن هذا الموضوع. 
  • قم بتعيين جزء من القطعة (فقرة محددة)، ثم أخبر الطلاب أنك ستأخذ دور المعلم (عادة الأيام الأولى من التدريب)، أو عين طالب أن يأخذ دور المعلم للقطعة الأولى. 
  • قم بطلب من المجموعة أن يقرؤوا الفقرة أو القطعة بصمت. 
  • وفي هذه الأثناء من الفقرة، يقوم المعلم أو الطالب المعلم (حسب الاختيار) بطرح سؤال له علاقة بالفقرة، ثم يلخص ويتنبأ ويوضح حسب الخطوات. 
  • لو ترك الطالب المعلم التدريس التبادلي، قدم الإرشادات لإكمال الأنشطة مستخدماََ بعض التقنيات مثلاََ:
  1. التحفيز (مثلاََ: ما هو السؤال الذي تعتقد أن المعلم سوف يطرحه؟) 
  2. التعليمات (مثال: تذكر أن التلخيص هو فقرة قصيرة مختصرة لا تحتوي على تفاصيل) 
  3. تعديل النشاط (مثال: لو وجدت صعوبة في التفكير في السؤال، لماذا لا تلخص أولاََ؟) 
  4. طلب المساعدة من طلاب آخرين (مثال: من يساعدنا على الخروج من هذه المشكلة؟) 
  • الأعضاء المتبقون في المجموعة يعلقون أو يكملون هذه الفقرة. 
  • عندما يقود الطالب المعلم مستخدماََ التدريس التبادلي، قدم الثناء والتغذية الراجعة له على مشاركته مثلاََ:
  1. لقد طرحت سؤالاََ جيداََ، فلقد كان السؤال واضحاََ حول المعلومات التي ترغب بمعرفتها. 
  2. توقع ممتاز، دعنا نرى إن كان تنبؤك صحيحاََ. 
  3. كانت المعلومات التي طرحتها ممتعة، هل لك أن تخبرنا المعلومات الأكثر أهمية حول هذه الفقرة؟
  • بعد هذه التغذية الراجعة نمذج أي نشاط تشعر أنه مهم، مثال:
  1. السؤال الذي أود أن أطرحه سيكون… 
  2. أريد أن ألخص بأن أقول…. 
  3. هل هناك أحد غيري يجد هذه الجملة غير واضحة، المفهوم غير واضح….. الخ.

مثال على استخدام استراتيجية التدريس التبادلي:

يقوم المعلم بدايةََ بتحديد فقرة للطلاب ومن ثم يطلب منهم قرائتها بصمت، ومن بعدها اتباع الخطوات التالية بالأمثلة المذكورة لتطبيق الاستراتيجية:

عمل التوقع: مثلاََ: أتوقع أن…. 

أجزم أن… 

أتساءل هل يمكن أن.. 

اقتراح وطرح الأسئلة: مثلاََ:

أسئلة تكون إجاباتها في النص. 

أسئلة تكون إجاباتها بحاجة إلى تفكير وبحث. 

أسئلة تكون إجاباتها من معلوماتي ومعلومات المؤلف التي قدمها في النص. 

أسئلة تكون إجاباتها في ذهني ومن معلوماتي. 

التوضيح: مثلاََ:

أنا لم أفهم الجزء الذي يتحدث عن.. 

أحتاج إلى توضيح أكثر حول هذه النقطة. 

التلخيص: مثلاََ:

الأفكار الرئيسية في هذا النص هي… 

أستطيع أن أختصر النص بحذف بعض الجمل الغير رئيسية. 

وعلى نمط هذه الخطوات تسير وتطبق استراتيجية التدريس التبادلي. 

شارك الملف