استراتيجية خماسية لماذا

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 1335
تاريخ الإضافة 2021-08-19, 01:11 صباحا
استراتيجية خماسية لماذا

التعلم النشط هو اتجاه يؤكد على استثمار وجود المتعلم بوصفه محور العملية التعليمية والخاصية المستهدفة بالتعلم واستغلال جميع الطاقات الكامنة فيه من خلال الإستغلال الأمثل للأساليب والمهارات التدريسية داخل الغرفة الصفية وخارجها.

يفيد التعلم النشط بأن يستطيع المتعلم ان يكتب الخبرات المتنوعة حينما يكون نشطاً وفعالاً في الموقف التعليمي، فهو يتعلم عندما يشارك في المسؤولية وفي اتخاذ القرار، ويكون تعلمه أشمل وأعمق أثراً بوجود معلم يهتم بمشاركته ويحترمها ويوفر له بيئة داعمة وأمنة ومحفزة على المزيد من الإكتشاف.

أي أن الغرفة الصفية التي تستخدم بمبادرة الطلاب سوف تكون مجالاً واسعاً للنشاط مثل مجموعات صغيرة ومجموعات عمل، وطلاب يعملون في مشاريع أو أنشطة في نفس الوقت، ومعلم يتنقل داخل الغرفة ويعمل كمحفز وموجه للأسئلة، أي ميسر لعملية التعليم والتعلم.

كما يفيد التعلم النشط في إظهار قدرة المتعلم على التعلم بدون سلطة مما يعزز ثقته بنفسه، كما ويساعد المتعلم في ان يتعلم أكثر من المحتوى المعرفي فهو يتعلم مهارات التفكير العليا، كما يزيد التركيز على تنمية مهارات الطلاب، ويعد مجالاً للكشف عن ميول المتعلمين وإشباع حاجاتهم، كما ويحفز الطلاب على كثرة الإنتاج وتنوعه، بالإضافة إلى إكساب المتعلمين جوانب مهنية وجوانب انفعالية ومهارات وخبرات اجتماعية قد يصعب اكتسابها داخل الصفوف العادية، كما ويزيد من اندماج الطلاب في العمل ويجعل من التعلم متعة وبهجة.

لذلك ونظراً لأهمية التعلم النشط سنتحدث في هذا المقال عن إحدى الإستراتيجيات الخاصة بالتعلم النشط وهي استراتيجية خماسية لماذا، والتي سنعمل على تعريفها وذكر بعض المعلومات عنها، كما سنتحدث عن الهدف من هذه الإستراتيجية واهم الخطوات اللازمة لتطبيقها، وأخيراً سنذكر بعض الأمثلة عن كيفية استخدام هذه الإستراتيجية.

 

مفهوم استراتيجية خماسية لماذا:

تعد هذه الإستراتيجية من الإستراتيجيات التي تعتمد على إيجابية الطالب في المواقف التعليمية المختلفة، والتي تحفز الطالب على الإشتراك في عمل أنشطة تحفزه على التفكير فيما يتعلمه، كما وتعتبر الإستراتيجية تعليمية مبتكرة تعمل على تنمية مهارات التفكير العليا عند الطلاب والقدرة على المناقشة وحل المشكلات التي تواجههم، حيث تساعدهم على البحث عن جذور المشكلة وتنمي قدرة الطالب على الفهم والإستيعاب.

تعتبر الإستراتيجية مناسبة لجميع الأعمار والمراحل الدراسية، ويمكن أن تطبق في جميع المواد الدراسية، كما تهدف الإستراتيجية إلى استخدام الطالب لمهارات التحليل والتفسير وصولاً إلى النتائج، كما تساعدهم على كيفية طرح الأسئلة والإجابة عنها، كما تعتمد الإستراتيجية على طرح الطلاب لخمسة أسئلة لماذا؟.

 

خطوات تطبيق استراتيجية خماسية لماذا:

  • الخطوة الأولى: يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى أقران او مجاميع صغيرة، ويراعي التفاوت في مستويات الطلاب داخل كل مجموعة.
  • الخطوة الثانية: يقوم المعلم بإختيار إحدى الإستراتيجيات المنظمة مثل إستراتيجية التعاقب الثنائي أو الحلقي أو المدرب.
  • الخطوة الثالثة: بعد ذلك يقوم المعلم بتقديم النشاط للطلاب، والذي قد يكون قراءة النص أو مناقشة مفهوم معين أو البحث عن جذر المشكلة.
  • الخطوة الرابعة: يطرح الطالب الأول سؤالاً مبتدئاً بكلمة لماذا؟ ثم يكرر السؤال نفسه بعد كل إجابة لزميله خمس مرات وليس بالضرورة أن تكون بنفس العدد قفد تقل او تزيد.
  • الخطوة الخامسة: يقوم الطالبان الآن بتبادل الأدوار وإعادة الخطوة السابقة.
  • الخطوة السادسة: يمكن للمعلم ان يستخدم مخططاً تنظيمياً لمساعدة الطلاب في الكتابة.

 

مثال عن تطبيق استراتيجية خماسية لماذا:

  1. لماذا تبدو النباتات خضراء؟
  • لانها تحتوي على البلاستيدات الخضراء التي تتركب من الكلوروفيل(اليخضور).
  1. لماذا تحتوي على البلاستيدات الخضراء؟
  • حتى تقوم بعملية البناء الضوئي حيث انها مخلوقات حية ذاتية التغذية.
  1. لماذا تقوم النباتات بعملية البناء الضوئي؟
  • لأنها تحتاج إلى الغذاء.
  1. لماذا تحتاج النباتات إلى الغذاء؟
  • لكي تحصل على الطاقة اللازمة.
  1. لماذا تحتاج النباتات إلى الطاقة؟
  • حتى تقوم بالعمليات والوظائف الحيوية الضرورية لبقائها على قيد الحياة.

مثال آخر عن الأستراتيجية:

  1. لماذا يعتبر التمساح حيوان خطير؟
  • لأنه يملك فم كبير وأسنان حادة جداً.
  1. لماذا يحتاج التمساح إلى هذه الأسنان الحادة والكبيرة؟
  • لكي يقوم بإصطياد الحيوانات الآخرى.
  1. لماذا يقوم بإصطياد الحيوانات الآخرى؟
  • لأنه يحتاج إلى الغذاء.
  1. لماذا يحتاج التمساح إلى الغذاء؟
  • لأنه يحتاج إلى الطاقة من الغذاء.
  1. لماذا يحتاج التمساح إلى الطاقة؟
  • لكي يستطيع البقاء على قيد الحياة.

 

فوائد تطبيق استراتيجية خماسية لماذا:

  • أن تطبيق هذه الإستراتيجية تساعد في تهيئة الطلاب للعملية التعليمية.
  • كما وتفيد الإستراتيجية في زيادة فعالية النشاط التعليمي.
  • تساعد الطلاب في معرفة وتحديد نقاط الضعف والقوة عند الطلاب مما يساعده في ترتيب أولوياته في الشرح بشكل مناسب.
  • كما تفيد الإستراتيجية في تنمية القدرات العقلية والمعرفية لدى الطلاب، كما وتعزز ثقة الطلاب بأنفسهم وقدراتهم.
  • كما تفيد المدرس في تقييم المستوى الدراسي للطلاب.
  • تساعد الإستراتيجية على تنمية مهارات التواصل والمناقشة بين الطلاب، وتزويدهم بالتوجيهات الضرورية للتعليم.
  • كما وتساعد على إزالة الحواجز بين الطلاب والمعلم، وتساعدهم على كسر حاجز الخوف والرهبة من المناقشة امام بقية الطلاب، كما وتساعدهم على التخلص من التوتر والقلق.
  • كون الإستراتيجية تعتمد على الطلاب بشكل كبير فإنها تساعد في القضاء على مبدأ الإتكالية الذي يعتمد عليه الكثير من الطلاب.

كما لاحظنا فإن استراتيجية خماسية لماذا من الإستراتيجيات الممتعة والمسلية للطلاب بالإضافة للفوائد الكثيرة التي تعود عليهم والتي ذكرناها، ويمكن تطبيقها لجميع الطلاب وعلى مختلف المراحل التدريسية.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع، تحدثنا في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية فجوة المعلومات والتي هي كما قلنا سابقاً من أفضل الإستراتيجيات المتبعة في مجال التعلم النشط، وقمنا بشرح هذه الإستراتيجية ووضحنا أهميتها واستخداماتها بالإضافة إلى خطوات إنشائها وأنواعها.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

         دمتم بخير

 

شارك الملف