استراتيجية أربعة ، اثنان، واحد

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 402
تاريخ الإضافة 2021-09-25, 10:46 صباحا

استراتيجية أربعة , أثنان , واحد

التعلم النشط  هو عملية دائمة ومستمرة في نفس الوقت، يمكن حدوثه في أي مكان، في البيت والمدرسة والملعب والحديقة وغيرها من الأماكن، ومن هنا تاتي أهمية التنسيق مع جميع عناصر العملية التعليمية وذلك من أجل الأستغلال الأمثل للوقت والمهارات، حيث يعتبر التفاعل الإيجابي بين الطفل ومحيطه من أفضل الطرق المساعدة على بناء الدماغ ونموه السليم.

للتعلم النشط عدد من العناصر التي تلعب دوراً كبيراً في قيامه، ولها أهمية كبيرة في إتمام عملية التعلم بشكلها الأفضل، ومع ان لكل عنصر من هذه العناصر دوره وأهميته إلا أنها متكاملة وتدعم بعضها البعض، وهذه العناصر هي الإستماع والإصغاء والمناقشة والتأمل، بالإضافة إلى الكتابة والقراءة والممارسة والدافعية الداخلية.

هناك العديد من الإستراتيجيات الخاصة بالتعلم النشط، وعادة ما تكون على هيئة أنشطة مخصصة ويمكن تكييفها مع أي تخصص، ويستغرق معظمها بضعة دقائق فقط لإكمالها، ومن المفترض أن تتم بعض الأنشطة بشكل فردي، بينما يجب أداء الأنشطة الأخرى على شكل مجموعات.

استراتيجيات التعلم النشط هي استراتيجيات تعلم موجهة نحو إدماج الطالب في عمل شيء ما داخل الصف ثم التفكير حول ما يفعل ويشترط فيها أن تكون الأفكار الموجودة بالبينة المعرفية للطالب مرتبطة بالأفكار المقدمة عن طريق المشاركة والتحاور والتفاعل الصفي في مجموعات منظمة وتحت إشراف وتوجيه المدرس.

سنتحدث في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية (4-2-1)، حيث سنقدم شرحاً تفصيلياً عن هذه الإستراتيجية وعن أهميتها في سير العملية التعليمية وما هي استخداماتها، كما وسنتحدث عن خطوات إنشائها وفوائدها.

مفهوم استراتيجية أربعة , أثنان , واحد:

تقوم فكرة الإستراتيجية على حل المجموعة لمسألة صعبة على بعض الطلبة بصورة جماعية، حيث يشرح الطلبة لبعضهم البعض ثم يعيد كل اثنين من الطلبة حل المسألة أو السؤال مرة أخرى، ثم يقوم كل طالب بمفرده بحل السؤال مرة ثالثة، تهدف هذه الإستراتيجية إلى المساعدة على الإستيعاب العميق للطالب للمفهوم أو السؤال وتنمي لدى الطلبة روح التعاون، كما تشعر الطلبة ذوي التحصيل المنخفض بالراحة والثقة نتيجة لحل السؤال.

بالنسبة للوقت المناسب لتطبيق الإستراتيجية فينصح بتطبيقها في حصص المراجعة، حيث يعطي المعلم كل فريق مجموعة من أسئلة حل المشكلات ومجموعة من أسئلة القدرات العالية.

كما تناسب الإستراتيجية المفاهيم التي يجد بعض الطلاب صعوبة في فهمها أو استيعابها بمفردهم حيث يمكن للمعلم ان يكلف بعض الطلاب كمدربين لزملائهم حتى يتدربوا على كيفية حل المشكلة مستقبلاً بمفردهم، وهي مناسبة كثيراً للمسائل الحسابية ومن المهم أن يوضح المعلم للطلاب قبل التنفيذ خطوات الإستراتيجية حتى يدرك الطالب أنه سوف يعتمد على نفسه في حل مسألة أو مشكلة مشابهة بعد أن تدرب مع زملاءه.

خطوات تطبيق الإستراتيجية:

  1. الخطوة الأولى: يشرح المعلم للطلبة فكرة الإستراتيجية، ثم يطلب من كل مجموعة البدء في حل السؤال الأول بصورة جماعية، بحيث يقوم طالب معين أو اثنان بشرح السؤال للبقية وإدارة حلقة النقاش بين أفراد المجموعة.
  2. الخطوة الثانية: بعد الإنتهاء من حل المسألة أو السؤال بصورة جماعية يقوم كل طالبين بحل نفس السؤال بصورة ثنائية.
  3. الخطوة الثالثة: بعد الإنتهاء يقوم كل طالب بحل السؤال بصورة منفردة.
  4. الخطوة الرابعة: بعد أن تنتهي جميع المجموعات من الحل، يناقش المعلم الأسئلة ويركز على الطلبة الذين يواجهون صعوبة في حل الأسئلة ليقدر مدى استفادتهم وفهمهم للسؤال بعد تطبيق الإستراتيجية.

ما هو دور المعلم في الإستراتيجية:

يكمن دور المعلم في التوجيه والمتابعة الدقيقة كبقية المواقف التعليمية وتشجيع الفرق والأفراد على السلوكيات الإيجابية، أحياناً يضطر المعلم إلى تبديل المجموعات أو قد يطبق استراتيجيات أخرى، فمثلاً لو واجه الطلاب أثناء تكوين المجموعة الرباعية(الخطوة الأولى) صعوبة في حل المسألة، قد يوزع أفراد المجموعة على المجموعات الأخرى، أو قد ينفذ استراتيجية المندوب حيث ترسل كل مجموعة مندوباً لها للتدريب على كيفية حل المجموعة الأخرى ليعود مجدداً إلى مجموعته ويدرب زملائه، فالمعلم المبدع هو من لديه الحلول في المواقف التي تحتاج إلى سرعة في اتخاذ القرار وقبل ذلك التخطيط الواضح الذي يكون تصوره المعلم لسير الدرس لجميع احتمالاته وظروفه.

إيجابيات تطبيق استراتيجية أربعة- اثنان- واحد:

  • تساعد هذه الإستراتيجية على تنمية  مهارات التفكير والتحليل لدى الطلاب وذلك لحل المسائل والمشكلات التي تواجههم في حياتهم الدراسية وفي المستقبل.
  • لا تحتاج الإستراتيجية لأية أدوات من اجل التطبيق.
  • تساعد الطلاب بشكل كبير على مراجعة ما تعلموه سابقاً، كما وترسخ لديهم الأفكار الجديدة التي يتعلمونها.
  • تفيد في إنشاء حوارات ونقاشات بين الطلاب لحل الأسئلة التي يعطيها المعلم، مما ينمي لديهم مهارات الحوار والمناقشة، وكذلك التعاون مع بعضهم البعض.
  • تعزز الثقة بالنفس لدى الطلاب وخاصة الطلاب ذو المستوى الضعيف وذلك عندما يقومون بحل المسائل التي كانوا يجدونها في بداية الحصة صعبة.

سلبيات تطبيق استراتيجية أربعة- اثنان- واحد:

  • تحتاج الكثير والكثير من الوقت للتطبيق والتنفيذ.
  • تسبب في بعض الحالات حساسية بين الطلاب وخاصة عندما يقوم طالب معين بدور المدرب لبقية الطلاب، حيث هنا يكمن دور المعلم في إخماد الحساسية وتوعية الطلاب للهدف الأسمى وهو التعلم.
  • تناسب هذه الإستراتيجية الدروس ذات الطبيعة العملية اكثر من النظرية.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع، تحدثنا في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية أربعة- اثنان- واحد، والتي هي كما قلنا سابقاً من أفضل الإستراتيجيات المتبعة في مجال التعلم النشط، وقمنا بشرح هذه الإستراتيجية ووضحنا أهميتها واستخداماتها بالإضافة إلى خطوات إنشائها وأنواعها.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

شارك الملف