استراتيجية مرشد التوقعات

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 401
تاريخ الإضافة 2021-09-25, 13:23 مساء

استراتيجية مرشد التوقعات

كانت طرائق التدريس ولا تزال ذات أهمية خاصة بالنسبة إلى عملية التدريس الصفي، ولذلك ركز التربويون الجزء الأكبر من جهودهم البحثية طوال القرن الماضي على طرق التدريس المختلفة وفوائدها في تحقيق مخرجات تعليمية مرغوبة لدى الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة وبالتالي ظهر مفهوم التعلم النشط فما هو:

يعرف كل من مايرز وجونز التعلم النشط بأنه البيئة التعليمية التي تتيح للطلاب التحدث والإصغاء الجيد والقراءة والكتابة والتأمل العميق، وذلك من خلال استخدام تقنيات وأساليب متعددة مثل حل المشكلات والمجموعات الصغيرة والمحاكاة ودراسة الحالة ولعب الدور وغيرها الكثير من الأنشطة التي تتطلب من الطلاب تطبيق ما تعلموه في عالم الواقع.

ويمكن تعريف التعلم النشط بأنه اتجاه يؤكد على استثمار وجود المتعلم بوصفه محور العملية التعليمية والخاصية المستهدفة بالتعلم واستغلال جميع الطاقات الكامنة فيه من خلال الإستغلال الأمثل للأساليب والمهارات التدريسية داخل الغرفة الصفية وخارجها.

إستراتيجيات التعلم النشط هي إجراءات يتبعها المتعلم داخل مجموعة بعد تخطيط مسبق لها، ويشترط لها أن تكون الأفكار الموجودة بالبنية المعرفية للمتعلم مرتبطة بالأفكار المقدمة له وأن يدركها المتعلم بنفسه وأن يحل التعارضات المعرفية التعليمية التي تواجهه عن طريق المشاركة والتخاور والتفاعل الصفي في مجموعات منظمة ومن خلال أنشطة تعليمية موجهة تعتمد على المناقشات الصفية.

هناك العديد من الإستراتيجيات الخاصة بالتعلم النشط، وعادة ما تكون على هيئة أنشطة مخصصة ويمكن تكييفها مع أي تخصص، ويستغرق معظمها بضعة دقائق فقط لإكمالها، ومن المفترض أن تتم بعض الأنشطة بشكل فردي، بينما يجب أداء الأنشطة الأخرى على شكل مجموعات.

سنتحدث في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية مرشد التوقعات، حيث سنقدم شرحاً تفصيلياً عن هذه الإستراتيجية وعن أهميتها في سير العملية التعليمية وما هي استخداماتها، كما وسنتحدث عن خطوات إنشائها وميزاتها وعيوبها.

مفهوم استراتيجية مرشد التوقعات:

تقوم فكرة الإستراتيجية على مبدأ الجدل العلمي والكشف عن التصورات البديلة لدى الطلاب، حيث يختار المعلم من أربعة إلى ستة مصطلحات ويطلب من الطلاب إبداء أرائهم في تلك المصطلحات ومدى صحتها، ثم يطلب منهم قراءة نص معين ويحددون في ما إذا كانت معتقداتهم صحيحة ام خاطئة.

تهدف هذه الإستراتيجية إلى إثارة الدافعية ويتعلم الطلاب مبدأ الجدل العلمي القائم على الحجج والأدلة بالإضافة إلى الكشف عن التصورات البديلة لدى الطلاب، يمكن تطبيق الإستراتيجية كتمهيد قبل البدء في قراءة موضوع معين له علاقة بعنوان الدرس، تتطلب هذه الإستراتيجية ورقة نشاط تتضمن مخطط الإستراتيجية.

خطوات تطبيق إستراتيجية مرشد التوقعات:

  1. الخطوة الأولى: يقوم المعلم بتحديد أربعة أو ستة مفاهيم أو مصطلحات يود من الطلاب تعلمها من خلال المحتوى.
  2. الخطوة الثانية: يشجع المعلم الطلاب على الدفاع عن معتقداتهم السابقة من خلال كتابة الحجج التي تدعم آرائهم.
  3. الخطوة الثالثة: يطلب المعلم من الطلاب المناقشة في مجموعات، بعدها يقرأ الطلاب الموضوع أو المقال الذي يوزعه المعلم عليهم، حول موضوع الدرس.
  4. الخطوة الرابعة: يقرأ الطلاب الموضوع، ثم يعودون إلى مخطط الإستراتيجية ويكتبون الأفكار والحقائق التي وردت في المقال، وهل هي تدعم أم تعارض أفكارهم.
  5. الخطوة الخامسة: يفتح المعلم باب النقاش مع الطلاب ويؤكد للطلاب أنه يحترم آرائهم وإذا كانوا مصرين على أن تتاح لهم الفرصة للبحث والتقصي ثم مناقشة الموضوع في الحصص المقبلة.

مثال تطبيقي في مادة العلوم درس الجهاز الدوري:

  1. الخطوة الأولى: يشرح المعلم للطلاب الدرس، حول الجهاز الدوري، بحيث يعطيهم فقط مقدمة بسيطة عن الموضوع.
  2. الخطوة الثانية: يشرح المعلم للطلاب فكرة الإستراتيجية، ويوزع عليهم مخطط الإستراتيجية، وعلى كل مجموعة أن تكتب رأيها حول المصطلح او العبارة، بمعنى هل هي تؤيد هذه العبارة أم لا.
  3. الخطوة الثالثة: يوزع المعلم على الطلاب المقال او الموضوع، وتبدأ كل مجموعة في قرائته، ثم كتابة الحجة الواردة في الموضوع في الجدول .

ميزات تطبيق إستراتيجية مرشد التوقعات:

  • إن تطبيق هذه الإستراتيجية يجعل من الطلاب محور العملية التعليمية ويكون المعلم موجهاً ومرشداً.
  • تفيد الإستراتيجية في إخراج الطلاب من جوا الملل ضمن الصف الدراسي حيث تخلق هذه الإستراتيجية جوا من التفاعل والنشاط والحوارات بين الطلاب مما يجعل الحصة الدراسية مسلية جداً.
  • تفيد الإستراتيجية في مساعدة الطلاب الخجولين في التغلب على الشعور بالخجل من الوقوف وإعطاء رأيهم، حيث تركز هذه الإستراتيجية على تقوية شخصية الطالب وزيادة ثقته بنفسه وبقدراته.
  • كما تقوي الإستراتيجية ارتباط الطلاب بالمادة المعطاة بطريقة إبداعية جملية ومبتكرة.
  • تفيد في زيادة قدرة المعلم على تقييم الطلاب وبالتالي يستطيع معرفة ما يحتاجه كل طالب من الطلاب لكي يصبح ناجحاً.
  • يمكن تطبيقها على مختلف الدروس التعليمية وعلى المراحل الإعدادية والثانوية أكثر من المرحلة الإبتدائية.

معوقات وعيوب تطبيق إستراتيجية مرشد التوقعات:

  • تحتاج إلى وقت في شرح الخطوات والتطبيق ومن ثم مناقشة النتائج والتقييم، وبالتالي تحتاج لإعداد مسبق من أجل توفير الوقت.
  • في حال كان الصف يحتوي على عدد طلاب كبير عندها سنحتاج لوجود معلم متمرس في المجال وقادر على ضبط الصف لمنع حدوث الفوضى، كما ان العدد الكبير يسبب زيادة في الوقت اللازم لتطبيق الإستراتيجية والإنتهاء منها.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع، تحدثنا في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية مرشد التوقعات، والتي هي كما قلنا سابقاً من أفضل الإستراتيجيات المتبعة في مجال التعلم النشط، وقمنا بشرح هذه الإستراتيجية ووضحنا أهميتها واستخداماتها بالإضافة إلى خطوات إنشائها وميزاتها ومعوقاتها.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

شارك الملف