استراتيجيات تعليم الحروف الأبجدية للأطفال

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 290
تاريخ الإضافة 2021-09-26, 02:07 صباحا

منذ دخول الطفل إلى الحضانة (الروضة) أو المدرسة، أول شيء يتعلمه هو الحروف، نطقها، هجائها، شكلها، وأشكال كتابتها، بحكم أنها هي عامود الأساس لكل شيء سيتعلمه لاحقاََ، بها يقرأ دروسه، ويكتب ملاحظاته عنها، ولعلنا اليوم في ظل ما يواجه الطلاب والأطفال من تكنولوجيا حديثة أصبحنا بحاجة إلى طرق حديثة للتدريس تستطيع أن تواكب التقدم الحاصل، وتواكب عقول الطلاب. لذا عمل الباحثين على إطلاق استراتيجيات تعليم الحروف الأبجدية للأطفال وهي استراتيجيات مبنية على خطوات محددة، تُسهل على الطفل استيعاب الحروف ونطقها بشكل صحيح،وكذلك تُسهل على المعلم إيصال النعلومة بطريقة أفضل. ومن هذه الاستراتيجيات:

استراتيجية فتزجولد:

وهي من استراتيجيات تعليم الحروف الأبجدية للأطفال السهلة والممتعة بالتطبيق، وتعتمد على خطوات بسيطة، وهي:

  • يكتب المعلم الحروف الأبجدية بخط كبير وواضح على السبورة أو جهاز العرض. 
  • ثم يبدأ المعلم بأحد الأطفال، ليطلب منه الوقوف والبدء بنطق الحروف المعروضة. 
  • بعد أن يقوم الطفل بنطق الحروف، يطلي منه المعلم أن ينظر مطولاََ إلى الحرف وبكل تركيز ودقة حتى يحفظ شكله. 
  • بعد ذلك يطلب المعلم من الطفل أن يغمض عينيه، ويتخيل شكل حرف من الحروف التي نظر إليها مطولاََ في مخيلته.
  • ينتظر المعلم مدة دقيقة تقريباََ، ثم يقوم بتغطية الحرف على السبورة أو جهاز العرض، ويطلب من الطفل أن يقوم بفتح عينيه، وأن يكتب الحرف الذي قام بتخيله.
  • يشكر المعلم الطفل على جهوده وحسن تخيله إذا نجح في كتابة الحرف، أما إذا أخطأ فـ يعيد معه الخطوات السابقة حتى يتعلّم الحرف جيداََ، ويتعلّم طريقة كتابته. 

استراتيجية فرنالد:

تعتبر استراتيجية فرنالد من الاستراتيجيات المعتمدة كُلياََ على أربع حواس وهي السمع، اللمس، الحركة، والبصر، ومن أفضلها في مساعدة الطلاب الذي يعانون من صعوبة في النطق والقراءة، حيث أنها تعتمد على خبرات الطفل اللغوية ولو بشيء بسيط، أما خطوات تطبيقها فهي كالآتي:

  • يقوم المعلم بتوزيع اوراق عليها الكلمات التي يريد من الطلاب نطقها. 
  • ثم يتتبع الطلاب الكلمات عن طريق اللمس. 
  • يطلب المعلم من الطلاب النظر إلى الكلمات المكتوبة، ومحاولة قرائتها ثم كتابتها. 
  • ثم يطلب منهم أن يقوموا بالنظر إلى الكلمة ونطقها وبدون كتابتها، اي تطبيق هذه الخطوة يكون بالنظر والنطق فقط. 
  • الخطوة الأخيرة تكون بتقييم المعلم لمدى قدرة الطالب على قراءة الكلمة ونطقها، ومن ثم إعطاء مثال آخر للطالب بكلمة مشابهة بالاحرف والقواعد اللغوية، ليتأكد من فهم الطالب. 

استراتيجية أورتون _ جلنجهام:

استراتيجية أورتون _ جلنجهام وهي بمثابك الاستراتيجية الهجائية، والحجر الأساس للعملية التعليمية، من غناها وفوائدها العديدة على الطفل وخاصة في المراحل الأولى من حياته. 

وهي استراتيجية معتمدة اعتماد كلي على العلاقة بين الحرف والصوت، أي العلاقة بين حاستي البصر والسمع للربط بين شكل الحرف مع كيفية نطقه وصوته. 

وتهدف خطوات هذه الاستراتيجية إلى:

  1. تركيز المعلم على تعليم الطفل طريقة نطق أصوات الحروف بشكلها الصحيح، وكذلك دمجها أو مزجها. 
  2. تعليم المعلم للطفل على طريقة المزج والدمج بين الحروف ونطقها لتصبح الكلمة متكاملة. 
  3. تعلم الطلاب للتهجي المتزامن: ويقصد بالتهجي المتزامن نطق حروف الكلمات أثناء كتابتها بشكل تتابعي ومتزامن.
  4. دمج الطلاب للحروف في كلمات وجمل وعبارات كبيرة، وتعلّم نطقها بطريقة صحيحة. 

استراتيجية أورتون _ جلنجهام وستيلمان:

وهي من أفضل الإستراتيجيات التي وُجدت لتعليم الأطفال على نطق الحروف وأشكالها، حيث أنها قائمة على ثلاث عناصر رئيسية وهي السمع، البصر، الحركة، بالدمج فيما بينهم حيث يصبح الطفل متمكن من الأحرف، وتكون خطواتها بالشكل الآتي:

  • يقوم المعلم باختيار كلمات تُكتب كما تنطق (مثل كتب، شرب، ساعة… إلخ)، ويقوم بعرضها على الطلاب. 
  • بعد ذلك يقوم المعلم بنطق هذه الكلمات بنبرة هادئة وبطيئة حتى تصبح واضحة أمام الطالب ليقوم بتردديها من بعده. 
  • ثم يطلب المعلم من الطالب أن يقوم بقراءة هذه الكلمات مبدئياََ بشمل متقطع ومجزأ. 
  • بعد انتهاء الطالب من القراءة المتقطعة، يقوم المعلم باستعمال بطاقات للحروف الأبجدية على الطالب، ويطلب منه أن يقوم باختيار الحرف الأول من الكلمة، ثم أن يقوم بكتابة هذا الحرف، ثم يطلب منه اختيار الحرف الثاني للكلمة من بطاقات الحروف، ثم يقوم بكتابته، وتستمر العملية حتى انتهاء حروف الكلمة. 
  • بعد الانتهاء، يطلب المعلم من الطالب أن يقوم بنطق الكلمة كاملة بشكل غيابي. 

استراتيجية هورن:

وهي من الاستراتيجيات المفضلة في تعليم الأطفال الحروف، تتميز بكون خطواتها بسيطة وسهلة للتطبيق، وهي بالشكل التالي:

  • يعرض المعلم على الطفل كلمة. 
  • يطلب المعلم من الطفل أن يقرأ الكلمة بشكل جيد وواضح. 
  • بعد قراءة الطفل للكلمة بشكل جيد وبطريقة نطق سليمة، يطلب منه المعلم أن يقوم بالنظر إلى كل جزء من الكلمة عند نطقها بتميز وعناية. 
  • أما بعد ذلك يقوم الطفل بنطق حروف الكلمة بشكل متسلسل وواضح. 
  • يحفظ الطفل شكل الكلمة، ثم يحاول تذكرها ومن ثم يقوم بتهجئتها.
  • في الخطوة الأخيرة يقوم الطفل بالنظر إلى الكلمة لآخر مرة حتى يقوم بكتابتها على ورقة خارجية وبشكل غيابي. 

 

ولأن أطفالنا هم أمانة لدينا، يجب مراعاة تطبيق استراتيجيات تعليم الحروف الأبجدية للأطفال بطريقة صحيحة حتى نؤمن لهم مسيرة تعليمية ناجحة انطلاقاََ من حروفها. 

شارك الملف