استراتيجية العمل الجماعي

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 304
تاريخ الإضافة 2021-09-26, 03:02 صباحا

مع استمرار تطبيق الطريقة التقليدية في التعليم في الحصص الدراسية، أصبح هناك فجوة بين الطلاب بعضهم مع بعض وكذلك مع المعلم، لذا دعت الحاجة إلى إنشاء ووجود استراتيجيات وطرق تعليمية تدعم التعاون والشراكة بين الطلاب وتعززهم، بتفعيل منافسة شريفة بين الطلاب، ويتم من خلالها تبادل الخبرات والمعارف فيما بينهم. 

ومن ضمن هذه الاستراتيجيات استراتيجية العمل الجماعي التي تتم عن طريق تشكيل فريق من عدة أفراد من الطلاب متفاوتين في الخبرات والمهارات وكل منهم يتمتع بمهارة ما، ليتم التعاون فيما بينهم على إنجاز عمل ما أو حل مشكلة أو إتمام مهمة أو غيرها ليصبح العمل في الأخير متكامل ومتناسق من أيديهم جميعاََ. 

ولعلّ من مزايا استراتيجية العمل الجماعي:

  • تقبل الطلاب لفكرة وجود آراء مختلفة عن آرائهم وأنه يجب عليهم تقبلها ومراعاتها جميعاََ.
  • الرفع من روح التعاون والتشارك بين الطلاب. 
  • شعور الطالب بالمسؤولية تجاه العملية التعليمية. 
  • تعرف المعلم على وجهات نظر طلابه.
  • إدراك الطلاب لأهمية العمل الجماعي وفوائده. 
  • تعزيز ثقة الطالب بنفسه عبر طرح أفكاره ومناقشتها مع باقي أعضاء الفريق. 
  • اكتساب الطالب لمهارات عديدة من باقي أعضاء الفريق. 

الهدف من استراتيجية العمل الجماعي:

تتعدد أهداف استراتيجية العمل الجماعي، ومن أهمها:

  • جعل الطلاب أكثر قدرة على تحمل المسؤولية. 
  • اتخاذ الطلاب للقرارات بشكل صحيح.
  • تنمية مواهب الطلاب، والاستفادة منها وخروجها بطريقة إبداعية، ونشر الإبداع لكل ما حولهم. 
  • خلق جو من المنافسة الايجابية والفعالة بين الطلاب. 
  • تحفيز نشاط وإبداع الطلاب. 
  • تحديد الطلاب لمجريات الحياة بشكل مفيد وصحيح. 
  • إتاحة الفرصة أمام جميع الطلاب للمشاركة. 
  • اكتساب الطالب الثقة بنفسه. 
  • تطوير مهارات الطلاب. 

خطوات استراتيجية العمل الجماعي:

  1. يختار المعلم موضوع دراسي لتنفيذ الاستراتيجية عليه. 
  2. يقوم المعلم بتقسيم الموضوع لفقرات رئيسية و فقرات فرعية أو ثانوية. 
  3. ثم يتم ترتيب هذه الفقرات من حيث الأهمية والأولوية، من الأكثر اهمية إلى الأقل للتعلم الجماعي. 
  4. أما الآن يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات تعاونية شرط أن تكون غير متجانسة في القدرات العقلية والتعليمية (أي لا يجوز أن تكون المجموعة فقط متميزين، او فقط مبتدئين، بل يجب الجمع بينهم). 
  5. يتم الآن إرسال مندوبين عن كل مجموعة مع بعضهم البعض لتشكيل مجموعة تسمى بمجموعة الرؤساء. 
  6. يطلب المعلم الإن من كل مجموعة أن تقوم بجمع خبراتها ومعارفها ومهاراتها، ويقوم كل رئيس مجموعة بمناقشة هذه المعلومات والخبرات. 
  7. يبدأ المعلم الإن بالتجول بين المجموعات للضمان والتأكد أن كل طالب قد حصل على المعلومات بالشكل الصحيح وقد استطاع فهم ما يدور حوله.
  8. يقوم المعلم بتجهيز اختبار أو امتحان بسيط للتأكد من فهم الطالب للمعلومات، وكل طالب يكون مسؤول عن نفسه أي النتيجة مبدئياََ تكون فردية وليست جماعية. 
  9. أما نتيجة المجموعة كاملة فتكون بجمع درجة ونتيجة كل طالب في المجموعة وتقييم مؤهلاته. 

مثال على استخدام استراتيجية العمل الجماعي:

شرح المعلم في احد الحصص عن استراتيجية تدوين الملاحظات، و لتطبيق هذه الاستراتيجية يريد أن يطبق استراتيجية العمل الجماعي أي تدوين الملاحظات عن طريق العمل الجماعي. ولذلك قام أولاََ باختيار موضوع الدرس "الليرة الذهبية" لتدوين الملاحظات عنها واستخراج الأفكار الرئيسية منها وقام بتجزئة النص إلى فقرات، ثم قسم الطلاب إلى مجاميع من 5 طلاب. واختار من كل مجموعة رئيس ليقوم بجمع الملاحظات من طلاب مجموعته ومشاركتها مع باقي  رؤساء المجاميع ليتم تناقلها فيما بينهم. 

بدأت إحدى المجموعات بتدوين ملاحظات الجزء الأول:

(يحكى أن رجلاََ ميسور الحال، كان له ولد وحيد، بالغت أمه في تدليله والخوف عليه، حتى كبر، وأصبح شاباََ لا يتقن أي عمل، ولا يجيد سوى اللهو والتسكع في الطرقات، معتمداََ على المال الذي تمنحه إياه أمه خفيةََ، ودون علم والده! 

وذات صباح، نادى الأب ولده، وقال له:

كبرت يا بني، وصرت شاباََ قوياََ، ويمكنك منذ اللحظة، الاعتماد على نفسك، وتحصيل قوتك بكدك وعرق جبينك. 

قال الابن محتجاََ: ولكنني لا أتقن أي عمل يا أبي! 

قال الأب: يمكنك أن تتعلم.. وعليك أن تذهب إلى منجرة خالك في المدينة وتعمل، وإياك أن تعود منها قبل أن تجمع ليرة ذهبية وتحضرها إلي.) 

الطالب الأول: دلال الأم لولدها جعلت منه شاباََ غير مسؤول. 

الطالب الثاني: خوف الأب على ولده، وسعيه ليصبح مسؤولاََ عن نفسه. 

الطالب الثالث: كسل الولد واعتماده على أهله في جلب احتياجاته. 

الطالب الرابع: قرار الأب بذهاب ولده إلى منجرة خاله ليتعلم مصلحة يؤمن قوته منها. 

الطالب الخامس: اعتراض الابن على قرار أبيه والتذمر منه. 

بعد انتهاء الطلاب من تدوين ملاحظات الجزء الأول، قام رئيس المجموعة بأخذ الملاحظات التي تبادلوها إلى مجموعة الرؤساء وتم مناقشة جميع الملاحظات فيما بينهم، ثم يأتي الرئيس إلى مجموعته ويتناقش معهم في باقي الملاحظات. 

أما بعد انتهاء الطلاب من تدوين ملاحظات النص كاملاََ، وبالتشارك والتعاون فيما بينهم بطريقة العمل الجماعي. 

يقوم المعلم بإجراء اختبار بسيط لكل طالب بشكل منفرد عن طريق تقديم نص قصير لتدوين الملاحظات عنه. 

ونتيجة المجموعة النهائية تكون بجمع نتائج طلابها، وأخذ المحصلة. 

وفي الختام قد أثبتت استراتيجية العمل الجماعي قدرتها على تعزيز روح التعاون بين الطلاب واكتسابهم لخبرات مختلفة، لذا يُنصح دائماَ بتطبيقها في الحصص الدراسية.. 

شارك الملف