استراتيجية جيقسو

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 1225
تاريخ الإضافة 2021-08-19, 17:50 مساء
استراتيجية جيقسو

استراتيجية جيقسو هي واحدة من استراتيجيات التعلم التعاوني النشط والفعال والتي تساهم في دعم التعلم كأحد الاتجاهات التربوية والنفسية المعاصرة ذات التأثير الكبير والإيجابي على سير عملية التعليم والانتقال من دور المعلم في التعليم السلبي كناقل للمعلومات والمعارف إلى موجه وميسر في تعلم الطلاب حيث يعمل الطلاب في مجموعات بمهام مختلفة لكل طالب، وتهدف إلى الرفع من دور الطالب في العملية التعليمية وتحويله إلى عضو فعال ومشترك ومتعاون بدلاََ من مستمع ومتلقي للمعلومات فقط، من خلال تحويل المحتوى التعليمي المعقد إلى محتوى مسلي وممتع وقريب للذهن بحيث يسهل على الطالب استيعابه، ومن خلال تنمية روح التعاون بين الفريق لتبادل الخبرات والمهارات الفردية التي يتمتع بها كل عضو. 

تم ابتكار هذه الاستراتيجية من قبل الدكتور إليوت اورنوسون وطلاب التخرج عام 1971 في جامعة تكساس. وهي تشبه لعبة الأحجية أو التركيبات أو كما يعرف باللغة الإنجليزية البازل، والتي هي عبارة عن صورة أو رسمة مجزأة ومقطعة إلى أجزاء غير متماثلة ترتبط كل قطعة بقطع أخرى محددة حتى يمكن مشاهدة الصورة بشكل واضح، حيث أن طلاب المجموعة الواحدة يجب ان يتكاملوا في أداء المهام المنسوبة لهم و يتشاركوا بتعاون وفاعلية بين بعضهم. فإن كان احد الطلاب ضرورياً فإن الطالب الآخر ايضاً ضروري في المجموعة ذاتها، ويكون شعار اعضاء الفريق التكامل والترابط.

تتناسب استراتيجية جيقسو مع جميع المراحل التعليمية للطلاب ويمكن استخدامها في جميع المواد الدراسية مثل (الرياضيات، العلوم، اللغة العربية، اللغة الانجليزية وغيرها..) لفهم المعلومات بشكل أفضل ويمكن استخدامها في مجالات مختلفة عن التعليم مثل الإدارة ، الرياضة، الطب كالعلاقة بين الطبيب والمتدربين بهدف تنمية التعاون وتحمل المسؤولية. 

 

الهدف من استراتيجية جيقسو

تهدف استراتيجية جيقسو إلى القضاء على التمييز العنصري بين الطلاب، كما حدث في اوستن سابقاََ، ولا تستخدم هذه الاستراتيجية فقط لدمج او القضاء على التمييز العنصري بل أيضاََ تستخدم لتغطية أكبر قدر من معلومات الدرس الجديدة وعرضها ومراجعتها بين الطلاب في وقت أقصر. وكذلك تسهم في تعلم اللغة الانجليزية بسهولة. 

 

فوائد استراتيجية جيقسو 

  1. طريقة فعالة لتعلم محتوى الدرس بطريقة مستقلة. 
  2. تنمية مهارات الاستماع والقراءة والمحادثة والكتابة بين الطلاب. 
  3. تعزيز وتنمية روح التعاون والشراكة بين أعضاء الفريق. 
  4. تعزيز استخدام مهارات وخبرات أعضاء الفريق للحصول على أفضل النتائج. 
  5. تنمية الفكر الإبداعي لدى الأعضاء من خلال ترك حرية التفكير لهم.
  6. تعلم اللغات المختلفة من خلال التركيز على الجانب الإنساني. 
  7. تقسيم المواد المعقدة والمملة إلى أجزاء شيقة وممتعة.
  8. تنمية حس المسؤولية لدى كل عضو تجاه نفسه أولاََ ثم اتجاه اصدقائه وزملائه في الفريق. 

 

خطوات استراتيجية جيقسو

  1. تقسيم الطلاب إلى مجاميع مؤلفة من 5-6 طلاب وتسمى بالمجاميع الاصلية، وتكون غير متجانسة تعليمياََ      (وهو شرط ضروري فقد يكون عدم التجانس في القدرات أو أي فروق أخرى يرى المعلم أنها ذات أهمية بالغة، مثل العنصرية القبلية بين الطلاب في المدرسة،اختلاف المهارات العقلية بين الطلاب.. الخ)
  2. تعيين طالب واحد من كل مجموعة كقائد، في البداية. ويجب أن يكون هذا الطالب هو الأكثر نضجاََ ووعياََ في المجموعة. ويكون هو المسؤول عن توزيع المهام وعن ضبط النظام في الحصة الدراسية وحل المشاكل والخلافات وغيرها. 
  3. قسم محتوى الدرس إلى 5-6 فقرات (يعني أن تكون عدد فقرات الدرس بعدد طلاب المجموعة بحيث يأخذ كل طالب فقرة كمهمة له)
  4. وزع الفقرات على عدد الطلاب في المجموعة الواحدة ومن ثم بقية المجاميع، ويفضل ان تحدد بورقة موضحاََ، اسم الطالب وفقرته المحددة في كل مجموعة.
  5. أعط جميع الطلاب وقتاََ كافياََ لقراءة الفقرة بشكل صامت والتمعن بالافكار جيداََ، مع التأكد من متابعة الطلاب لقراءة الفقرة المحددة وفهمها وليس حفظها.
  6. اطلب من كل طالب لديه الفقرة ذاتها أو المحتوى من كل مجموعة بتشكيل مجاميع أخرى يمتلكون نفس المحتوى.
  7. شجع الطلاب على أن المناقشة وتبادل الأفكار والآراء فيما بينهم حول الفقرة المحددة لاستيعابها وفهمها أكثر، وأن يتفقوا على كيفية تدريس هذه الفقرة لزملائهم وأصدقائهم في مجاميعهم الاصلية.
  8. اطلب من الطلاب العودة إلى مجاميعهم الأصلية. 
  9. دع كل طالب يشرح ويعلم زملائه في المجموعة عن ما تعلمه وقم بتشجيع بقية زملائه في المجموعة نفسها على مناقشته وطرح الاسئلة عليه.
  10. تنقل بين مجموعة وأخرى ولاحظ العمليات التي تجري بين أعضاء كل مجموعة، والتدخل في حالة وجود مشكلة (طالب مهيمن، مخرب، يرفض الاستماع.. الخ) ويفضل أن يكون التدخل من قبل قائد المجموعة في بادئ الامر بعد أن توجهه إلى كيفية التدخل وحل المشكلة.
  11. أخيراََ قم بتقييم الطلاب من خلال اختبار صغير بعد الانتهاء من المهمة. 

وفي هذه الحالة قد تأخذ الاستراتيجية وقتاََ طويلاََ في تطبيقها ولكن بالحقيقة هي توفر جهداً كبيراً على المعلم لان المعلم يلاحظ أن الطلاب يعتمدون على أنفسهم في تحصيل معلوماتهم ويتبادلون الخبرات اللغوية والعلمية فيما بينهم وبهذا يكون قد حقق أكبر استفادة لهم ونجح في تطبيق استراتيجية جيقسو للتعلم النشط.

شارك الملف