استراتيجية جرة الكوكيز للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 284
تاريخ الإضافة 2021-10-15, 01:51 صباحا

تعتبر استراتيجية جرة الكوكيز من استراتيجيات التعلم النشط الحديثة التي تميزت بالفوائد والمزايا وأضافت كل ما هو جديد إلى العملية التعليمية مثل استخدام البطاقات التي تحمل الرسوم والمطبوعات أو استخدام أدوات التحفيز أو الوسائل التعليمية التي تساعد وتعزز من قدرة الطلاب على المشاركة في الحصص الدراسية، وتعزيز فهمهم للمحتوى، وكانت استراتيجية جرة الكوكيز خير مثال على ذلك، إذ أنها تساعد على تنمية مهارات التفكير والإبداع لدى الطلاب، وتزيد من فهمهم للمادة ومن تأكد المعلم لذلك، حيث أنه يلمس هذا الفهم من خلال أجوبة الطلاب على البطاقة. 

ويقوم المبدأ العام للاستراتيجية على تجهيز المعلم مجموعة من البطاقات الورقية على شكل قطع الكوكيز مع ترك مكان لكتابة الإجابات، وكذلك تحضير جرة لكتابة الأسئلة عليها وإلصاق بطاقات الأجوبة على محيطها

ويمكن تطبيق هذه الاستراتيجية مع كافة المراحل التعليمية وخاصة الابتدائية منها. 

وكذلك مع كل المواد الدراسية حيث يمكن استخدامها مثلاً للتعداد وذكر الخصائص أو للتعريف أو لحل مسألة على شكل عدة خطوات

وهي تناسب كافة مستويات وقدرات الطلاب. 

الهدف من استراتيجية جرة الكوكيز:

ككل استراتيجيات التعلم النشط، تملك هذه الاستراتيجية العديد من الأهداف التي وضعها الباحثون عند التخطيط لها حتى يضمن تحقيق الفائدة المرجوة للطالب والعملية التعليمية في نهاية الحصة، ولعلَّ من أبرز هذه الأهداف:

  • تنمية مهارات التفكير العليا الإبداعية لدى الطلاب.
  • تنمية قدرات الطالب العقلية وتعزيزها. 
  • تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية في جعل الطالب متكلاً على غيره للحصول على المعلومات، و كذلك تقضي على الجمود الفكري عند الطلاب وتعزز وتحفز من التفكير لديهم.
  • تسهيل فهم المعلومات على الطلاب و دراستها وحفظها على الذاكرة بعيدة الأمد.
  • تعزيز التعاون والعمل الجماعي فيما بينهم. 
  • احترام الطلاب لآراء وأفكار زملائهم.
  • تشجيع الطلاب على النجاح والدراسة والاجتهاد فيما يتعلموا. 
  • تشجيع الطلاب على الاندماج والمشاركة في الحصة الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي ومميز.  
  • توطيد العلاقة بين المعلم والطلاب وجعل التواصل إيجابي فيما بينها. 
  • تنمية اعتماد الطلاب على أنفسهم وتعزز من قدرتهم على تحمل المسؤولية. 
  • خلق جو من التحدي والمنافسة الشريفة والايجابية بين الطلاب. 

خطوات استراتيجية جرة الكوكيز:

  1. يقوم المعلم بدايةً بتجهيز جرة لكتابة السؤال أولاََ عليها ومن ثم الإجابات، وايضاً يقوم بتجهيز مجموعة من البطاقات الورقية على شكل قطع من الكوكيز حتى يقوم الطلاب بكتابة الإجابات عليها. 
  2. بعد انتهاء تحضير البطاقات، يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجاميع صغيرة حيث تتراوح أعدادها من أربع إلى خمسة طلاب، وذلك يختلف حسب تقدير المعلم للعدد الكلي للطلاب في الصف الدراسي. 
  3. أما بعد ذلك فإنه يقوم بتوزيع البطاقات الورقية والجرات التي حضرها على الطلاب والمجاميع. 
  4. يقوم الآن بشرح موضوع محدد شرحاََ كافياََ و وافياََ حتى يقوم بطرح الأسئلة على الطلاب أي أنه يقوم بكتابة السؤال على الجرة، بحيث يكون لكل جرة سؤال مختلف أي لكل مجموعة سؤال مختلف. 
  5. تبدأ المجاميع بالمناقشة والمشاركة فيما بينهم، وكذلك تبادل الخبرات والمهارات حتى الوصول إلى حل السؤال الذي طرحه المعلم عليهم ومن ثم يقومون بكتابة الإجابات على بطاقات الكوكيز. 
  6. وعند الانتهاء من الكتابة يقوم الطلاب بإلصاق بطاقات الإجابة على جرة الكوكيز المخصصة لهم حتى يقيمها المعلم. 
  7. يراقب المعلم سير العملية ومدى صحة إجابات الطلاب ويشكرهم على جهودهم في النهاية. 

أمثلة على استخدام استراتيجية جرة الكوكيز:

مثال: يقوم المعلم في إحدى الحصص بشرح استراتيجية جرة الكوكيز للطلاب من خلال تجهيز مجموعة من البطاقات الورقية على شكل جرات و قطع من الكوكيز. 

بحيث يبدأ بكتابة الأسئلة التالية على الجرات:

اشترى عدنان اغراضاََ من الدكان ثمنها 73 درهم، أعطى البائع عملة من فئة 100 درهم، كم درهم على البائع أن يرجع له؟ 

 

في موقف المركز التجاري 80 مركبة، منهم 47 سيارة، و10 باصات، والباقي شاحنات، ما هو عدد الشاحنات عند موقف المركز التجاري؟

 

في الصف السادس يوجد 25 ولد و 19 بنت، حضر إلى المدرسة منهم 22 تلميذ، كم تلميذ لم يحضر؟ 

 

عدد تلاميذ الصف الخامس في المدرسة هو 56 تلميذ، كم تلميذ يتعلم في الصف الخامس (أ) إذا علمت أنه في الصف الخامس (ب) 25 تلميذ؟ 

 

اشترى غسان 18 قلم حبر و22 قلم رصاص، و3 محايات و17 دفتر، ما هو عدد اللوازم المدرسية التي اشتراها غسان؟ 

ثم قسم الطلاب إلى مجاميع من أربعة طلاب، وقام بتوزيع بطاقات الجرات وبطاقات الكوكيز. 

بدأت المناقشة فيما بينهم حتى الوصول لحل المسائل، ثم قاموا بكتابتها على بطاقات الكوكيز ومن ثم إلصاقها على الجرات. 

يشكر المعلم الطلاب على جهودهم. 

 

وبهذا الشكل تكون استراتيجية جرة الكوكيز قد انتهت بأداء أكثر من رائع للطلاب فيها باستخدام مهاراتهم وخبراتهم، وبتحقيق نجاح كبير للعملية التعليمية. 

شارك الملف