استراتيجية الأصابع الخمسة للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 286
تاريخ الإضافة 2021-10-15, 02:06 صباحا

مما لاشك فيه أن استراتيجيات التعلم النشط كانت متميزة في طرح أساليب وطرق مختلفة للنهوض بالعملية التعليمية، ومساعدتها على تجاوز مرحلة الانهيار حيث في السابق واجهت العملية التعليمية الكثير من الصعوبات كالركود والجمود من قبل الطلاب، وكذلك عدم تعاونهم في الحصة أما مع وجود استراتيجيات التعلم النشط فإنها من خلال خطواتها وأهدافها التي وضعها الباحثون استطاعت أن تحقق النجاح والتفاعل من قبل الطلاب مع المعلم في الدرس، وفي تنمية مهارات عديدة لديهم مثل التنبؤ والقراءة وتدوين الملاحظات وتشكيل الأسئلة وغيرها، ولعلَّ من ضمن هذه الاستراتيجيات المتميزة كانت استراتيجية الأصابع الخمسة. 

استراتيجية الأصابع الخمسة:

وهي من الاستراتيجيات التي عملت على تنمية المهارات العقلية لدى الطلاب وتعزيز قدراتهم على طرح الاسئلة من خلال أسماء الاستفهام الخمسة: ماذا، لماذا، كيف، من، متى، ويمكن إضافة اسم أين عند الحاجة لذلك و عندما تقتضي الضرورة من أجل العملية التعليمية. 

وتعتبر استراتيجية الأصابع الخمسة من الاستراتيجيات الضروري تطبيقها وخاصة عند طلاب المرحلة الابتدائية نظراً لأن التعلم في الصغر يكون أفضل من التعلم في سن متأخر، وكذلك لأن المهارات الخبرات التي تقدمها هذه الاستراتيجية غنية ووفيرة، وتساعد الطلاب على النجاح. 

الهدف من استراتيجية الأصابع الخمسة:

ككل استراتيجيات التعلم النشط، تملك هذه الاستراتيجية العديد من الأهداف التي وضعها الباحثون عند التخطيط لها، حتى الضمان والتأكد من تحقيق الفائدة المرجوة للطالب والعملية التعليمية في نهاية الحصة ولعلَّ من أبرز هذه الأهداف:

  • تجعل الطلاب أكثر قدرة على طرح الأسئلة المختلفة والمتنوعة والمرتبطة بالمواضيع الدراسية، باستخدام أسماء الاستفهام. 
  • تجعل الطلاب أكثر قدرة على تقييم مهاراتهم وأدائهم. 
  • تلخيص المعلومات الواردة في الحصة الدراسية من خلال مجموعة الأسئلة المطروحة. 
  • تسهيل فهم المعلومات على الطلاب و دراستها وحفظها على الذاكرة بعيدة الأمد.
  • تنمية مهارات التنبؤ، و تدوين الملاحظات. 
  • تنمية مهارات التفكير العليا الإبداعية لدى الطلاب.
  • تنمية قدرات الطالب العقلية وتعزيزها. 
  • تشجيع الطلاب على الاندماج والمشاركة في الحصة الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي ومميز.
  • تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية في جعل الطالب متكلاً على غيره للحصول على المعلومات، و كذلك تقضي على الجمود الفكري عند الطلاب وتعزز وتحفز من التفكير لديهم.
  • توطيد العلاقة بين المعلم والطلاب وجعل التواصل إيجابي فيما بينها.
  • تعزيز التعاون والعمل الجماعي فيما بينهم. 
  • احترام الطلاب لآراء وأفكار زملائهم.
  • خلق جو من التحدي والمنافسة الشريفة والإيجابية بين الطلاب
  • تشجيع الطلاب على النجاح والدراسة والاجتهاد فيما يتعلموا. 
  • تنمية اعتماد الطلاب على أنفسهم وتعزز من قدرتهم على تحمل المسؤولية. 

خطوات استراتيجية الأصابع الخمسة:

  1. يبدأ المعلم تطبيق الاستراتيجية بتجهيز بطاقة كبيرة على شكل يد. 
  2. بعد ذلك يقوم بكتابة أسماء الاستفهام الخمسة (ماذا، لماذا، كيف، من، متى) بحيث كل اسم على اصبع. 
  3. فيما بعد فإنه يقوم بكتابة أبرز الخصائص أو الأفكار الرئيسية أو أبرز النقاط التي يتحدث عنها موضوع الدرس على راحة اليد. 
  4. يقسم المعلم الطلاب إلى مجاميع صغيرة بحيث تتراوح من أربع إلى خمس طلاب، وذلك حسب تقديرات المعلم لعدد طلاب الصف كاملاََ. 
  5. بعد ذلك فإن الطلاب تقوم بقراءة خصائص ونقاط الدرس الرئيسية أو الأفكار التي كتبها المعلم في راحة اليد. 
  6. بعد القراءة، فإن المعلم يطلب من الطلاب استخدام أسماء الاستفهام الخمسة بطرح أسئلة حول الأفكار الغير مفهومة أو بعض النقاط للتوضيح أو مفاهيم جديدة عليهم أي أن كل شيء غريب وغير مفهوم يتم السؤال عنه في هذه الخطوة. 
  7. وتجري عملية طرح الأسئلة خلال مدة زمنية يقوم المعلم بتحديدها. 
  8. وبعد الانتهاء من كتابة الأسئلة يقوم المعلم بشرح الموضوع الدراسي الذي كُتبت الأفكار عنه شرح كافي ووافي مع الانتباه إلى ضرورة تركيز الطلاب في المعلومات التي يطرحها المعلم حتى تستطيع كل مجموعة الإجابة عن الأسئلة التي وضعتها. 
  9. يطلب بعد ذلك تلخيص الأفكار الرئيسية في راحة اليد. 
  10. بعد الانتهاء من ذلك يطلب منهم الحل، وتتم المناقشة فيه. 
  11. يبدأ الآن عرض المخططات على الطلاب، أو تقوم كل مجموعة بطرح إجاباتها بصوت مسموع. 
  12. أخيراََ يقوم المعلم بتقييم إجابات الطلاب، ويعاد طرح الأفكار الرئيسية. 

أمثلة على استخدام استراتيجية الأصابع الخمسة:

في بداية إحدى الحصص يقوم النعلم بتجهيز بطاقة كبيرة على شكل يد ويكتب على الأصابع أسماء الاستفهام الخمسة ماذا، لماذا، من، كيف، متى. 

بعد ذلك فإنه يقوم بكتابة أبرز خصائص المربع في راحة اليد:

شكل رباعي

 له أربع أضلاع

له أربع زوايا قائمة 

الأضلاع الأربعة فيه متساوية

قطراه متناصفان ومتساويان

ومن ثم فإنه يقسم الطلاب إلى مجاميع من خمسة طلاب، لتبدأ بقراءة الخصائص التي كتبها المعلم. 

بعد القراءة، فإن المعلم يطلب من الطلاب استخدام أسماء الاستفهام الخمسة بطرح أسئلة حول الخصائص الغير مفهومة. 

على سبيل المثال: لماذا القطران فيه متناصفان؟ 

وبعد الانتهاء يقوم المعلم بشرح الدرس للطلاب بشكل واسع. ويبدأ الطلاب بالإجابة عن الأسذلة التي طرحوها. 

واخيراََ يقوم الطلاب بإعادة كتابة خصائص المربع في راحة اليد. 

وتنتهي الحصة.. 

 

وعلى نمط تلك الخطوات البسيطة تكون استراتيجية الأصابع الخمسة، التي كانت بالرغم من بساطتها فقد تركت لمسة مميزة في عالم التعليم من خلال تطوير مهارات الطلاب وتفعيل دورهم التعليمي. 

شارك الملف