استراتيجية شجرة المعرفة للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 729
تاريخ الإضافة 2021-10-16, 00:52 صباحا

يمكن تعريف استراتيجيات التعلم النشط بأنها مجموعة من الأساليب والوسائل التعليمية الحديثة التي كان هدفها واضحاََ وهو تفعيل دور الطالب في الحصة الدراسية وتعزيز مشاركته الفعالة في الحصة من خلال التعبير عن رأيه ووجهة نظره في المواضيع المطروحة، وكذلك في تعاونه مع زملائه الآخرين لحل مسائل أو مشاكل أو استنتاج الملاحظات وتدوينها، وأيضاََ في توطيد العلاقة بينه وبين المعلم حتى تحفيزه على الاستمرار بالمشاركة في الدرس، ويمكن اعتبار أن جميع استراتيجيات التعلم النشط تقوم بخطوات بسيطة، بحيث إما أن تطبق بشكل فردي على كل طالب أو بشكل مجموعات صغيرة أو ثنائية، وذلك يتم تحديده من قبل المعلم حسب الاستراتيجية التي يطبقها، ومن الجدير بالذكر أن جميع هذه الاستراتيجيات قد أثبتت فعاليتها ونجاحها في الحصة الدراسية وفي تحقيق أهدافها التي بُنيت من أجلها. وكان من ضمن هذه الاستراتيجيات المميزة، استراتيجية شجرة المعرفة. 

استراتيجية شجرة المعرفة:

وهي من استراتيجيات التعلم النشط، الحديثة والممتعة والتى قامت على تفعيل مشاركة الطالب في الحصة الدراسية وإضافة جو الحماس والمتعة إلى الدرس، و تنمية مهارات التفكير، وإيجاد الحلول لدى الطالب، وكذلك التعاون فيما بين الطلاب حتى سير العملية التعليمية بشكل ناجح. 

لذا يمكن القول أنها من الاستراتيجيات الفعالة جداََ في التطبيق وفي تحقيق النجاح والاجتهاد للطلاب. 

وتعتبر استراتيجية شجرة المعرفة من الاستراتيجيات التي يمكن تطبيقها على جميع المراحل الدراسية وخاصة الابتدائية والمتوسطة منها لتنشيط عقول الطلاب و أذهانهم على التفكير و تنظيم المخطط، وكذلك يمكن تطبيقها مع كل المواد الدراسية وخاصة النظرية منها كونها تعتمد على طرح مشكلة يقوم الطلاب بإيجاد حلول لها. 

يقوم المبدأ العام لاستراتيجية شجرة المعرفة على تنظيم الطلاب لمخطط شجرة المعرفة ومن ثم تنظيم الأفكار والمشاكل على الأماكن المخصصة لكل منها. 

الهدف من استراتيجية شجرة المعرفة:

تتميز جميع استراتيجيات التعلم النشط ومن ضمنها استراتيجية شجرة المعرفة بالعديد من المزايا والأهداف، ولعلَّ من ضمن أبرز هذه الأهداف لاستراتيجية شجرة المعرفة، نذكر:

  • تسهيل فهم المعلومات على الطلاب و دراستها وحفظها على الذاكرة بعيدة الأمد.
  • احترام الطلاب لآراء وأفكار زملائهم.
  • تنمية مهارات التفكير العليا الإبداعية لدى الطلاب.
  • تنمية قدرات الطالب العقلية وتعزيزها.
  • تشجيع الطلاب على النجاح والدراسة والاجتهاد فيما يتعلموا.
  • تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية في جعل الطالب متكلاً على غيره للحصول على المعلومات، و كذلك تقضي على الجمود الفكري عند الطلاب وتعزز وتحفز من التفكير لديهم.
  • خلق جو من التحدي والمنافسة الشريفة والايجابية بين الطلاب.
  • تعزيز التعاون والعمل الجماعي فيما بينهم. 
  • تشجيع الطلاب على الاندماج والمشاركة في الحصة الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي ومميز.  
  • توطيد العلاقة بين المعلم والطلاب وجعل التواصل إيجابي فيما بينها. 
  • تنمية اعتماد الطلاب على أنفسهم وتعزز من قدرتهم على تحمل المسؤولية. 

خطوات استراتيجية شجرة المعرفة:

  1. يبدأ المعلم تطبيق الاستراتيجية من خلال اختيار الموضوع والمحتوى المعرفي المراد شرحه  للطلاب عن طريق الاستراتيجية. 
  2. ومن ثم يقوم باختيار وتجهيز مجموعة من الأسئلة والمهام عن المحتوى المعرفي الذي اختاره، ليقوم بعرضها على الطلاب. 
  3. بعد ذلك فإنه يقوم بطرح الموضوع والمحتوى المعرفي الذي حدده على الطلاب والقيام بشرحه شرح شامل وواسع. 
  4. ثم يقوم بتقسيم الطلاب إلى مجاميع صغيرة بحيث تتراوح أعدادها من أربع إلى خمس طلاب، مع مراعاة تقسيم المجموعات بشكل متناسب من حيث مهارات وقدرات الطلاب حتى ضمان نجاح الاستراتيجية. 
  5. بعد ذلك يقوم المعلم بتجهيز وصياغة الأسئلة التي سبق له أن حددها وحضرها على شكل مشكلات، ليقوم بعرضها على الطلاب، حتى إيجاد حلول لها وفق مخطط شجرة المعرفة. 
  6. وتقوم فكرة وسبب طرح السؤال على شكل مشكلة حتى تقييم الطلاب لمدى فهمهم للمعلومات،ومعرفة طرق تفكيرهم ونظرتهم تجاه الأشياء والمشاكل لإيجاد الحلول لها، واخيراََ لتنمية مهارات التفكير السريع لديهم. 
  7. بعد ذلك تقوم كل مجموعة بتجهيز مخطط شجرة المعرفة الخاص بها، ومن ثم المناقشة فيما بينهم على تطبيق المشكلة في مخطط الشجرة وإيجاد الحلول لها. 
  8. ومن ثم يقوم طلاب المجموعة بكتابة المشكلة التي اختارها المعلم على ساق الشجرة. 
  9. ويبدأ التعاون الآن لإيجاد الأسباب الكامنة وراء المشكلة وكتابتها على جذور شجرة المعرفة. 
  10. ومن ثم يبدأ التعاون على إيجاد حلول المشكلة وكتابتها على أوراق الشجرة. 
  11. وفي الخطوة الأخيرة تقوم كل مجموعة بالتعاون والمناقشة فيما بينهم على إيجاد النتيجة النهائية لحلول المشكلة وكتابتها على ثمار شجرة المعرفة.

أمثلة على استخدام استراتيجية شجرة المعرفة:

يقوم المعلم في إحدى الحصص باختيار موضوع تلوث البيئة ليطبق استراتيجية شجرة المعرفة عليه. 

ومن ثم يقوم بتحضير الأسئلة التالية:

ما هي العوامل المؤثرة على البيئة؟ 

كيف يمكن الحد من مشكلة التلوث البيئي؟ 

هل يعتبر الإنسان عامل مؤثر في زيادة التلوث البيئي؟

ما هي أشكال التلوث البيئي؟ 

وغيرها من الأسئلة.. 

ومن ثم قام بشرح موضوع التلوث البيئي شرحاََ واسعاََ. 

وبعد الانتهاء، يقوم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات من 4 طلاب. 

ومن ثم يطرح على الطلاب الأسئلة على هيئة مشكلة التلوث البيئي. 

تبدأ كل مجموعة بتشكيل مخطط شجرة المعرفة الخاص بها وبالتعاون والمشاركة فيما بينهم حتى إتمام المخطط. 

وعلى سبيل المثال، إحدى المجموعات كان مخططها:

ساق الشجرة: مشكلة التلوث البيئي. 

جذور الشجرة: دخان المصانع، حرق النفايات، دخان السيارات، المبيدات الحشرية. 

اوراق الشجرة: تشجير المدن، اعتماد وسائل النقل العامة، إعادة تدوير النفايات. 

وأخيراََ يقيم المعلم مخططات شجرة المعرفة للمجاميع. 

 

وبذلك الشكل البسيط تكون استراتيجية شجرة المعرفة، بأهدافها ونجاحاتها وفعاليتها الكبيرة في النهوض بالعملية التعليمية. 

شارك الملف