استراتيجية البطاقات الخاطفة للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 1712
تاريخ الإضافة 2021-10-16, 02:18 صباحا

مع تراجع العملية التعليمية، ووجود عدة تحديات وصعوبات تواجهها وتحد من أدائها بالطرق الصحيحة، إضافة إلى العوامل المحيطة الخارجية كوجود الكوارث أو الحروب أو غيرها، وقد أثر ذلك بشكل سلبي عليها، لذا دفعت الحاجة إلى وجود طرق تساعد على نهضة العملية التعليمية من بعد تدهورها حتى الإمساك بها ورفعها إلى القمة، وبناء أجيال يمكن الاعتماد عليها لازدهار الأمم، وأُطلق على هذه الطرق التعليمية استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجيات حققت نجاحاََ مبهراََ في سير العملية التعليمية، وفي تطوير قدرات الطلاب في الاعتماد على أنفسهم وتحمل المسؤولية الكاملة في استقبال المعلومات وتحليلها وفهمها دون الحاجة الى إرشادات المعلم بشكل دائم، أي أن في العملية التقليدية كان المعلم هو الأساس الكلي وما يذكره هو، يعتمده الطالب  دون البحث بشكل واسع أكثر، إما استراتيجيات التعلم النشط فإن الطالب يقوم بالبحث أكثر وراء المعلومات أي يتوسع فيها بشكل كافي. ولعلَّ من ضمن هذه الاستراتيجيات كانت استراتيجية البطاقات الخاطفة. 

استراتيجية البطاقات الخاطفة:

وهي من الاستراتيجيات التعليمية الحديثة التي أضافت الحماس والمتعة إلى الحصة الدراسية، وفعلت دور الطالب في التفكير بشكل إبداعي للحصول على المعلومات، وفي تعاونه مع أصدقائه بشكل فعال لفهم الدروس.

وهي من الاستراتيجيات المناسبة لجميع المراحل التعليمية و جميع أنواع المواد الدراسية سواء ان كانت نظرية أو عملية. 

 وتناسب استراتيجية البطاقات الخاطفة جميع الطلاب باختلاف مستوياتهم ومهاراتهم وقدراتهم العقلية. 

ويقوم المبدأ العام لها على تشكيل المعلم مجموعة من البطاقات الورقية ومن ثم كتابة الأسئلة عليها لتوزيعها على مجاميع الطلاب بحيث يكون لكل طالب في المجموعة دور محدد لتحقيق هدف محدد. 

الهدف من استراتيجية البطاقات الخاطفة:

تتميز استراتيجية البطاقات الخاطفة بكونها تتمتع بالعديد من الأهداف والمزايا التي جعلت منها ضرورة تعليمية لابد منها حتى ضمان النجاح والتفوق للطلاب وضمان تذكرهم  للمعلومات المطروحة إليهم، ولعلّ من أبرز هذه الأهداف نذكر:

  • تعزيز التعاون والعمل الجماعي فيما بينهم.
  • تنمية مهارات التفكير العليا الإبداعية لدى الطلاب.
  • تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية في جعل الطالب متكلاً على غيره للحصول على المعلومات، و كذلك تقضي على الجمود الفكري عند الطلاب وتعزز وتحفز من التفكير لديهم.
  • تشجيع الطلاب على النجاح والدراسة والاجتهاد فيما يتعلموا. 
  • تشجيع الطلاب على الاندماج والمشاركة في الحصة الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي ومميز.
  • تنمية قدرات الطالب العقلية وتعزيزها. 
  • تسهيل فهم المعلومات على الطلاب و دراستها وحفظها على الذاكرة بعيدة الأمد.
  • احترام الطلاب لآراء وأفكار زملائهم.
  • توطيد العلاقة بين المعلم والطلاب وجعل التواصل إيجابي فيما بينها. 
  • تنمية اعتماد الطلاب على أنفسهم وتعزز من قدرتهم على تحمل المسؤولية. 
  • خلق جو من التحدي والمنافسة الشريفة والايجابية بين الطلاب. 

خطوات استراتيجية البطاقات الخاطفة:

  1. يقوم المعلم بدايةََ، بتحضير الموضوع أو الدرس المراد تطبيق الاستراتيجية عليه من خلال قراءته وتجهيز الشرح له، ومن ثم تحضير الأسئلة. 
  2. ومن الجدير بالذكر أنه على المعلم أثناء تحضير الأسئلة أن يراعي الفروق في مهارات وخبرات الطلاب أي أن تكون الأسئلة متوسطة الصعوبة وسهلة حتى لا يواجه الطلاب قليلين المهارة صعوبة في حلها ومن ثم الفشل في تطبيق أهداف استراتيجية. 
  3. ثم يقوم المعلم بكتابة الأسئلة التي حضرها على مجموعة من البطاقات الورقية.
  4. فيما بعد ذلك فإن المعلم يقوم بتقسيم الطلاب إلى مجاميع رباعية مع مراعاة التناسب في المهارات ضمن المجموعة الواحدة أي أن المبتدئين وقليلين المهارة مع أصحاب المهارة العالية حتى السماح بتبادل الخبرات فيما بينهم، وبالتالي استفادة جميع الطلاب.  
  5. ثم يقوم المعلم بتوزيع البطاقات الورقية التي حضرها على الطلاب، بحيث يكون لكل طالب في المجموعة الواحدة دور محدد لتحقيق هدف محدد. 
  6. ثم يقوم الطالب الأول من المجموعة برفع البطاقات الورقية للأسئلة بشكل مروحي. 
  7. بعد ذلك يقوم الطالب الثاني من المجموعة بخطف بطاقة واحدة من البطاقات الورقية بطريقة عشوائية، ومن ثم قراءة السؤال المكتوب عليها بصوت واضح ومسموع على أعضاء المجموعة. 
  8. ومن ثم يقوم الطالب الثالث من المجموعة بالإجابة على السؤال الذي قرأه زميله. 
  9. واخيراََ الطالب الرابع من المجموعة تكون مهمته تصحيح وتقييم إجابة الطالب الثالث. 
  10. وفي نهاية الخطوات، يقوم طلاب المجموعة بتبديل الأدوار والمهام فيما بينهم، واستبعاد وإزالة البطاقة التي تتم الإجابة عنها، ومن ثم تُعاد نفس الخطوات السابقة للطلاب حتى انتهاء كل البطاقات وانتهاء الحصة. 

أمثلة على استخدام استراتيجية البطاقات الخاطفة:

في إحدى حصص الرياضيات، يقوم المعلم بتحديد درس الأشكال الهندسية، ويقوم بتجهيز الأسئلة التالية عليه:

  • ما هو مجموع زوايا المثلث؟ 
  • عدد خصائص المثلث؟ 
  • اذكر أوجه التشابه والاختلاف بين المربع والمستطيل؟
  • عدد خصائص الدائرة؟ 

ومن ثم يكتب هذه الأسئلة على بطاقات ورقية، ويقسم الطلاب إلى مجاميع رباعية بحيث كل طالب له دور محدد. 

بعد ذلك توزع بطاقات الأسئلة على الطلاب. 

ويبدأ طلاب المجاميع بتنفيذ أدوارهم، وعلى سبيل المثال إحدى المجموعات:

رفع الطالب الاولى بطاقات الأسئلة بشكل مروحي ثم قام الطالب الثاني بخطف بطاقة بشكل عشوائي وقرأ السؤال على طلاب مجموعته: ما هو مجموع زوايا المثلث؟. 

بدأ الطالب الثالث بالإجابة: 180 درجة. 

قيّم الطالب الرابع إجابة زميله التي كانت صحيحة.

وتستمر العملية بتبادل الأدوار فيما بينهم حتى انتهاء الحصة الدراسية. 

 

وفي ختام المقال يمكن القول أن استراتيجية البطاقات الخاطفة من الاستراتيجيات الممتعة جداََ في التطبيق، والتي تفتح المجال أمام جميع الطلاب للمشاركة. 

شارك الملف

التعليقات

يمني عبد الغني
منذ 11 شهر

جميل جدا تبارك الله