استراتيجية شجرة الذاكرة للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 1077
تاريخ الإضافة 2021-10-16, 03:51 صباحا

مع انتشار التحديات الكبيرة والصعوبات التي تواجه العملية التعليمية دعت الحاجة إلى اجتماع نخبة من الباحثين حتى إنشاء مجموعة من الأساليب والطرق التعليمية المختلفة والمتنوعة، والتي تقوم على أهداف واضحة وصريحة في سبيل مصلحة الطالب والعملية على حد سواء، وقد أطلق الباحثون على هذه الأساليب التعليمية اسم استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجيات تعليمية حديثة هدفت إلى تفعيل وتعزيز دور الطالب في العملية التعليمية من خلال تعزيز عدة مهارات لديه مثل مهارات القراءة، الكتابة، استنتاج الملاحظات وتدوينها، تشكيل وطرح الأسئلة وغيرها، وكذلك خلق جو من التفكير الإبداعي لديهم بعيداََ عن الجمود والركود، وأيضاً كان لها دور كبير في إضافة الحماس والمتعة والنشاط إلى الحصة الدراسية، وكان من ضمن هذه الاستراتيجيات الواسعة، استراتيجية شجرة الذاكرة.

استراتيجية شجرة الذاكرة:

وهي من الاستراتيجيات التعليمية الحديثة المبتكرة عن نموذج مخطط الشجرة، والتي كان لها دور كبير في جعل الطالب مشارك فعال في حصته، وكذلك إضافة النشاط والمتعة إلى الحصة الدراسية من خلال مشاركة الطلاب مع بعضهم وتعاونهم في تعبئة الشجرة حسب المطلوب منهم من قبل المعلم. 

ومن مزايا هذه الاستراتيجية أنه يمكن تطبيقها مع كل المراحل الدراسية ومع كل المواد الدراسية النظرية في تطبيق الخصائص والتعاريف أو التعداد أو مع المواد العملية مثلاََ مراحل حل مسائل حسابية أو مراحل تفاعل كيميائي فرضاََ وغيره. 

وتعتبر استراتيجية شجرة الذاكرة مناسبة لكل الطلاب مع اختلاف مهاراتها ومستوياتهم وخبراتهم وطرق تفكيرهم في الدرس. 

الهدف من استراتيجية شجرة الذاكرة:

تتميز استراتيجية شجرة الذاكرة بالعديد من الأهداف والمزايا التي جعلت منها عنصراََ ضرورياََ لابد من تطبيقه في الحصص الدراسية، ولعلَّ من أبرز هذه الأهداف:

  • تسهيل فهم المعلومات على الطلاب و دراستها وحفظها على الذاكرة بعيدة الأمد.
  • توطيد العلاقة بين المعلم والطلاب وجعل التواصل إيجابي فيما بينها.
  • اكتساب مهارات ضبط النفس والتفكير المبتكر. 
  • تعزيز التعاون والعمل الجماعي فيما بينهم.
  • تنمية مهارات التفكير العليا الإبداعية لدى الطلاب.
  • تنمية قدرات الطالب العقلية وتعزيزها. 
  • تنمية اعتماد الطلاب على أنفسهم وتعزز من قدرتهم على تحمل المسؤولية.
  • تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية في جعل الطالب متكلاً على غيره للحصول على المعلومات، و كذلك تقضي على الجمود الفكري عند الطلاب وتعزز وتحفز من التفكير لديهم.
  • احترام الطلاب لآراء وأفكار زملائهم.
  • تشجيع الطلاب على النجاح والدراسة والاجتهاد فيما يتعلموا. 
  • تشجيع الطلاب على الاندماج والمشاركة في الحصة الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي ومميز.  
  • خلق جو من التحدي والمنافسة الشريفة والايجابية بين الطلاب. 

خطوات استراتيجية شجرة الذاكرة:

  1. يبدأ المعلم تطبيق الاستراتيجية من خلال تحديد الدرس أو الموضوع المراد شرحه وتوضيحه للطلاب بتطبيق الاستراتيجية عليه. 
  2. فيما بعد ذلك فإن المعلم يبدأ بتوضيح المفاهيم والعناوين والخصائص وكل ما هو مبهم بالنسبة للطلاب، حتى يبدأ بتشكيل الأسئلة والمهام. 
  3. ثم يقوم بتقسيم الطلاب إلى مجاميع صغيرة بحيث تتناسب أعدادها مع عدد الطلاب الكلي في الصف، وبعد ذلك يبدأ بتوزيع المهام والأسئلة عليهم. 
  4. يبدأ الطلاب بعد توزيع المهام عليهم بالتعاون فيما بينهم كمجموعة والمشاركة في الخبرات حتى الوصول لحل الأسئلة والمهام، ويمكن الاستعانة في هذه الخطوة في استراتيجية العصف الذهني. 
  5. بعد ذلك فإن كل مجموعة تبدأ بتشكيل مخطط شجرة على أنه شجرة الذاكرة، حتى تبدأ بالكتابة على ساق الشجرة عنوان المهمة أو السؤال المطلوب منهم. 
  6. ثم تبدأ عملية البحث عن الأسباب الكامنة وراء هذه المشكلة والسؤال الذي طرحه المعلم لكتابته على جذور الشجرة. 
  7. بعد ذلك تبدأ عملية المناقشة وتبادل الأفكار فيما بينهم حتى الوصول إلى حلول لهذه المشكلة أو المسألة التي يطلبها المعلم، ومن ثم تكتب المجموعة الحلول على أوراق الشجرة. 
  8. وفي الخطوة الأخيرة يبدأ المعلم تقييم إجابات الطلاب،وطرق تنظيمهم لشجرة الذاكرة وكذلك تصحيح الأخطاء، ويمكن مكافئتهم بمكافأة رمزية أو معنوية حسب اختيار المعلم. 

أمثلة على استخدام استراتيجية شجرة الذاكرة:

يقوم المعلم في إحدى الحصص باختيار موضوع انقراض الحيوانات ليطبق استراتيجية شجرة الذاكرة عليه. 

ومن ثم يقوم بتحضير الأسئلة التالية:

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الانقراض؟ 

كيف يمكن الحد من هذه الظاهرة؟ 

هل يعتبر الإنسان عامل مؤثر في زيادة انقراض الحيوانات؟ 

ما هي أشكال انقراض الحيوانات؟ 

وغيرها من الأسئلة.. 

ومن ثم قام بشرح موضوع انقراض الحيوانات شرحاََ واسعاََ. 

وبعد الانتهاء، يقوم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات من 5 طلاب. 

ومن ثم يطرح على الطلاب الأسئلة على هيئة مشكلة انقراض الحيوانات. 

تبدأ كل مجموعة بتشكيل مخطط شجرة الذاكرة الخاص بها وبالتعاون والمشاركة فيما بينهم حتى إتمام المخطط. 

وعلى سبيل المثال، إحدى المجموعات كان مخططها:

ساق الشجرة: مشكلة انقراض الحيوانات. 

جذور الشجرة: الصيد الجائر، التصحر، تجارة الحيوانات الغير مشروعة، الأمراض البر.

اوراق الشجرة: منع الصيد، حماية البيئة وتوفير الوسط الملائم للعيش،  

توفير جهود كثيفة من المؤسسات لمتابعة حالتهم. 

وأخيراََ يقيم المعلم مخططات شجرة الذاكرة للمجاميع.

 

وفي الختام مع استراتيجية شجرة الذاكرة نجد أنها كانت من الاستراتيجيات الغنية جداََ بالفوائد للطالب والعملية التعليمية. 

شارك الملف