استراتيجية صندوق الأسرار للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 1265
تاريخ الإضافة 2021-10-23, 01:17 صباحا

تعرضت العملية التعليمية إلى تحديات وصعوبات جعلتها تتراجع وتحد من أدائها بالشكل الصحيحة، إضافة إلى العوامل المحيطة الخارجية كوجود الكوارث أو الحروب أو غيرها، والتي قد أثرت بشكل سلبي عليها، لذا دفعت الحاجة إلى وجود طرق تساعد على نهضة العملية التعليمية من بعد تدهورها حتى الإمساك بها ورفعها إلى القمة، وبناء أجيال يمكن الاعتماد عليها لازدهار الأمم، وأُطلق على هذه الطرق التعليمية استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجيات حققت نجاحاََ مبهراََ في سير العملية التعليمية، وفي تطوير قدرات الطلاب في الاعتماد على أنفسهم وتحمل المسؤولية الكاملة في استقبال المعلومات وتحليلها وفهمها دون الحاجة الى إرشادات المعلم بشكل دائم، أي أن في العملية التقليدية كان المعلم هو الأساس الكلي وما يذكره هو، يعتمده الطالب  دون البحث بشكل واسع أكثر، أما استراتيجيات التعلم النشط فإن الطالب يقوم بالبحث أكثر وراء المعلومات أي يتوسع فيها بشكل كافي. ولعلَّ من ضمن هذه الاستراتيجيات كانت استراتيجية صندوق الأسرار. 

استراتيجية صندوق الأسرار:

وهي من الاستراتيجيات التعليمية الحديثة التي تنمي لدى الطالب مهارات التنبؤ والتحليل واكتشاف الأسرار وربط معارفهم السابقة مع العبارات المبهمة أمامهم للكشف عن الإجابة. 

وهي من الاستراتيجيات التعليمية المناسبة لجميع المراحل التعليمية ولجميع المواد الدراسية سواء ان كانت نظرية أو عملية. 

وكذلك فإنها مناسبة لجميع الطلاب في الفصل باختلاف مهاراتهم وقدراتهم ومستوياتهم. 

ويقوم المبدأ العام لاستراتيجية صندوق الأسرار على تجهيز المعلم لمجموعة من الصناديق بوضع داخلها بعض الأشياء المعبرة عن الدرس، ومن ثم طرح عبارات على الطلاب تعبر عن الموجود في الصندوق وعلى الطلاب التنبؤ واكتشاف الإجابة. 

الهدف من استراتيجية صندوق الأسرار:

تهدف هذه الاستراتيجية إلى عدة أهداف ومزايا، تجعل منها وسيلة وضرورة تعليمية لابد منها، ومن هذه الأهداف نذكر:

  • ربط المعارف السابقة للطلاب حول مفردات أو موضوع ما مع المعارف الجديدة. 
  • تسهيل فهم المعلومات على الطلاب و دراستها وحفظها على الذاكرة بعيدة الأمد.
  • خلق جو من التحدي والمنافسة الشريفة والايجابية بين الطلاب. 
  • تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية في جعل الطالب متكلاً على غيره للحصول على المعلومات، و كذلك تقضي على الجمود الفكري عند الطلاب وتعزز وتحفز من التفكير لديهم.
  • تنمية اعتماد الطلاب على أنفسهم وتعزز من قدرتهم على تحمل المسؤولية.
  • توطيد العلاقة بين المعلم والطلاب وجعل التواصل إيجابي فيما بينها.
  • تنمية مهارات التفكير الإبداعية ومهارات التنبؤ والتحليل والتخيل لدى الطلاب.
  • تشجيع الطلاب على الاندماج والمشاركة في الحصة الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي ومميز.  
  • تشجيع الطلاب على النجاح والدراسة والاجتهاد فيما يتعلمونه. 
  • تعزيز التعاون والعمل الجماعي فيما بينهم.
  • تنمية قدرات الطالب العقلية وتعزيزها. 

خطوات استراتيجية صندوق الأسرار:

  1. يقوم المعلم في بداية الحصة بتقسيم الطلاب إلى مجاميع صغيرة من 4 إلى 5 طلاب وذلك يختلف حسب تقدير المعلم لعدد الطلاب الكلي في الصف. 
  2. بعد ذلك يقوم بتجهيز مجموعة من الصناديق التي تحتوي داخلها فرضاََ على مجسم أو لعبة أو غيره، بحيث يكون عدد هذه الصناديق مساوي لعدد الطلاب في المجموعة الواحدة. 
  3. ومن ثم يقوم المعلم بتوزيع الصناديق على كل مجموعة، ويبدأ بذكر المعلومات الغامضة والتي تدل على الشيء الموجود داخل الصندوق أمام طلاب المجموعة الواحدة، وبشكل متسلسل حتى انتهاء صناديق المجموعة، بحيث يجب على كل طالب في المجموعة أن يكتشف ويحل صندوق واحد.
  4. ومن الطرق الأخرى في تقسيم الطلاب وتجهيز الصناديق، أن يتم تجهيز الصناديق بعدد المجاميع أي في حال كان هناك 5 مجموعات، يتم تجهيز عندئذٍ 5 صناديق، وهكذا بحيث تتعرف كل مجموعة على صندوق واحد. 
  5. ومن الجدير بالذكر، أنه يُسمح للطلاب بتحريك الصندوق وهزه إلى جانب الاستماع لدلالات المعلم لمساعدتهم في اكتشاف ما في الصندوق، ولكن يُمنع عليهم فتح الصندوق نهائياََ. 
  6. وأيضاََ يجب على المعلم، تنبيه الطلاب إلى ضرورة احترام آراء بعضهم البعض، والاستماع إليها دون سخرية أو تهكم. 
  7. وعند انتهاء الوقت الذي يحدده المعلم للطلاب، يقوم برسم مربعات بعدد الصناديق على السبورة، ويطلب من الطلاب التعبير عن ما اكتشفوه في الصناديق. 
  8. وبعد تعبير الطلاب والإفصاح عن ظنونهم حول ما يوجد في الصندوق، عندئذٍ يسمح لهم المعلم بفتح الصندوق واكتشاف ما به من مجسمات و مفاجئات. 
  9. والمجموعة التي تكون ظنونها بشأن ما يوجد في الصندوق صحيح، تكون هي الفائزة. 
  10. أما المجموعات الخاسرة فإن المعلم يدعمها ويوجهها إلى كيفية التفكير بالمعطيات الموجودة أمامهم لاكتشاف ما هو مخبأ في الصناديق. 

أمثلة على استخدام استراتيجية صندوق الأسرار:

يقوم المعلم في بداية الحصة بتقسيم الطلاب إلى 5 مجموعات ويقوم بتجهيز 5 صناديق تحتوي بداخلها على ألعاب لحيوانات. 

ثم يوزع صندوق واحد على كل مجموعة. 

ويبدأ بالمجموعة الأولى. 

ويقول: حيوانات ذات فراء، ولونها بني. 

ويضيف ايضاََ عند عدم معرفة الطلاب للموجود. 

وهي حيوانات لها صغار في جرابات. 

يبدأ طلاب المجموعة بالمناقشة فيما بينهم. 

وينتقل المعلم إلى المجموعة الثانية ويستمر معها بنفس طريقة طرح العبارات. 

وهكذا حتى انتهاء كل المجاميع، ويمنح الطلاب مدة دقيقتين للتفكير. 

ويقوم برسم على اللوح 5 مربعات لكتابة الإجابات عليها. 

ويبدأ مع المجموعة الأولى التي تجيب الكنغر، ويكتبها المعلم. 

وبنفس الطريقة حتى انتهاء الجميع من طرح أجوبتهم. 

 

وفي الختام نجد أن استراتيجية صندوق الأسرار من الاستراتيجيات المفضلة في تنمية مهارات التفكير والتنبؤ والتخيل عند الطلاب، والتي ينصح دائماََ بتطبيقها. 

شارك الملف

التعليقات

عبد الكريم
منذ 11 شهر

إستراتيجية جديدةوجيدة