استراتيجية الحصان الدوار للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 1160
تاريخ الإضافة 2021-10-23, 01:42 صباحا

يمكن تعريف استراتيجيات التعلم النشط التي طرحها الباحثون بأنها مجموعة من الأساليب والوسائل التعليمية الحديثة، التي تهدف إلى  إشراك الطالب بشكل فعال وإيجابي في العملية التعليمية، وكذلك تعزيز دور المعلم أثناء الدرس  من خلال جذب انتباه الطلاب إليه، وأيضاََ إضافة الحماس والمتعة إلى الحصة الدراسية، وقد ساهما هذه الاستراتيجيات في نهضة العملية التعليمية من بعد أن كانت على وشك الانهيار مما ساهم في نشر حالة من الفرح بين المهتمين في تطوير العملية التعليمية. 

ومن المميز في هذه الاستراتيجيات أن أهدافها تتفاوت في الأهمية بين استراتيجية وأخرى، حيث في بعضها نجد الاهتمام بتطوير مهارات القراءة، وفي بعض الاستراتيجيات نجد أن أبرز أهدافها تتمثل في مهارات استنتاج الملاحظات وتدوينها وغيره، ويمكن الاعتراف بأنه ما من استراتيجية طُبقت خطواتها بالشكل الصحيح إلا وحققت نجاحاََ مبهراََ على العملية التعليمية والمعلم والطالب، ومن ضمن هذه الاستراتيجيات، كانت استراتيجية الحصان الدوار. 

استراتيجية الحصان الدوار:

وهي من الاستراتيجيات التعليمية الحديثة التي تهتم اهتمام كامل بتنمية مهارات القراءة السريعة عند الطلاب. 

وهي من الاستراتيجيات المناسبة لكل المراحل التعليمية وخاصة الابتدائية منها كونها تؤسس الطلاب منذ الصغر على القراءة بتركيز وبشكل صحيح. 

وكذلك تناسب كل الطلاب باختلاف مهاراتهم وقدراتهم ومستوياتهم. 

ويقوم المبدأ العام لاستراتيجية الحصان الدوار على تقسيم المعلم للدرس إلى عدة أجزاء ومن ثم طلب قراءته من قبل مجاميع الطلاب. 

الهدف من استراتيجية الحصان الدوار:

تهدف هذه الاستراتيجية زلي العديد من الأهداف والتي تتمثل أهمها في تنمية مهارات القراءة السريعة عند الطلاب، وكذلك بعض الأهداف الأخرى التي نذكر منها:

  • تنمية مهارات القراءة السريعة عند الطلاب. 
  • تسهيل فهم المعلومات على الطلاب و دراستها وحفظها على الذاكرة بعيدة الأمد. 
  • ربط المعارف السابقة للطلاب حول مفردات أو موضوع ما مع المعارف الجديدة. 
  • تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية في جعل الطالب متكلاً على غيره للحصول على المعلومات، و كذلك تقضي على الجمود الفكري عند الطلاب وتعزز وتحفز من التفكير لديهم.
  • تنمية اعتماد الطلاب على أنفسهم وتعزز من قدرتهم على تحمل المسؤولية.
  • توطيد العلاقة بين المعلم والطلاب وجعل التواصل إيجابي فيما بينها.
  • اكتساب مهارات ضبط النفس والتفكير المبتكر. 
  • تنمية مهارات التفكير العليا الإبداعية لدى الطلاب.
  • تشجيع الطلاب على الاندماج والمشاركة في الحصة الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي ومميز.  
  • تعزيز التعاون والعمل الجماعي فيما بينهم.
  • تشجيع الطلاب على النجاح والدراسة والاجتهاد فيما. 
  • خلق جو من التحدي والمنافسة الشريفة والايجابية بين الطلاب. 
  • تنمية قدرات الطالب العقلية وتعزيزها. 

خطوات استراتيجية الحصان الدوار:

  1. يقوم المعلم في بداية الحصة بتحديد الموضوع الدراسي المراد تطبيق الاستراتيجية عليه. 
  2. بعد ذلك يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجاميع صغيرة بحيث تتراوح أعدادها من 4 إلى 5 طلاب وذلك يختلف حسب تقدير المعلم لعدد الطلاب الكلي في الصف، ويجب أن يراعي اثناء تقسيم المجاميع إلى احتوائها على طلاب غير متجانسين في المهارات لضمان تطبيق الاستراتيجية بشكل صحيح. 
  3. ومن ثم فإن المعلم يقوم بتقسيم الدرس إلى أجزاء على عدد طلاب المجموعة، ويطلب من كل طالب قراءة الجزء الخاص به ضمن مجموعته. 
  4. يبدأ الطلاب بقراءة محتوى الدرس وبشكل تسلسلي فيما بين المجاميع عامة وطلاب المجموعة خاصة. 
  5. بعد انتهاء كل مجموعة من قراءة الدرس فإن المعلم يبدأ بتقييم أداء الطلاب والثناء على الأداء الجيد وتصحيح المغلوط منه. 
  6. ومن الجدير بالذكر أنه أثناء تطبيق الاستراتيجية وقراءة الطلاب للأجزاء المخصصة لها، يجب أن يحرص المعلم على هدوء باقي المجاميع وعدم تدخلها في تصحيح أخطاء المجموعة التي تقرأ، حتى لا يحدث تشتيت لانتباههم وارتباكهم بالتالي. 

أمثلة على استخدام استراتيجية الحصان الدوار:

يقوم المعلم أولاََ بتحديد موضوع بيتنا القديم لتطبيق الاستراتيجية عليه، ثم يقسم الطلاب إلى مجاميع من 5 طلاب. ويقسم النص عليهم. 

يبدأ المعلم مع المجموعة الأولى، والطالب الأول بالقراءة:

أسكن مع عائلتي في بيت قديم، ورثه والدي عن جدي، وهو يقع في وسط القرية، بجانب الطريق الرئيسية الضيقة، عزمت البلدية يوماََ، على شق الطريق وتوسيعها. فقرر الرأي على أن تهدم بيتنا، و أخبرتنا بذلك،وطلبت البلدية منا أن نترك هذا البيت، ودفعت لنا تعويضاََ مناسباََ. 

ثم يستمر الطالب الثاني بجزءه:

في يومٍ، قدم العمال، وكنا قد أفرغنا البيت من الأثاث وبدأوا يهدمونه، بدءاً بالسطح، ثم الحيطان والأبواب والنوافذ… وكانت جرافة تنتظر لتزيل آخر معالم هذا البيت، وقفت أراقبهم، وقلبي يخفق خفقات الحزن. ها هي الغرفة التي كنت أنام فيها تنهار حجراََ بعد حجر، وهناك الغرفة التي ولدت فيها، قد أصبحت كومة من تراب

ومن ثم يستمر الطالب الثالث حتى الرابع والخامس. 

ومن ثم ينتقل الدور إلى المجموعة الثانية حتى انتهاء الحصة وقراءة جميع المجاميع للدرس. 

 

وبهذا الشكل تكون استراتيجية الحصان الدوار، التي عززت مهارات القراءة لدى الطلاب، ودعمت ثقتهم بأنفسهم من خلال مشاركتهم الفعالة والايجابية.

شارك الملف