استراتيجية الأرنب والجزر للتعلم النشط

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 552
تاريخ الإضافة 2021-11-05, 22:51 مساء

 احتاجت العملية التعليمية في السابق إلى أدوات وأساليب ووسائل ترفع من قيمتها وتنهض بها لتبني اجيال تزدهر بها الأمم، لذا قام العديد من الباحثون في تسعينيات القرن العشرين بإحداث وبناء سلسلة من الاستراتيجيات والأساليب التي تحتاجها العملية التعليمية للتطور والتقدم، وأطلق عليها استراتيجيات التعلم النشط وهي عبارة عن فلسفة تربوية تعليمية تهدف إلى تعزيز دور الطالب في الحصة الدراسية، والقدرة على توكيله بكل المهام والواجبات والشروحات وبناء المعلومات، و استخراج الأسئلة، وبناء الملاحظات أي الموضوع الدراسي يكون كله من إبداعه وجهده وكل ذلك طبعا تحت اشراف المعلم للتأكد من تقدم مهارات الطالب وكذلك توظيفها بالشكل الصحيح ومن ضمن هذه الاستراتيجيات، كانت استراتيجية الأرنب والجزر. 

استراتيجية الأرنب والجزر:

وهي من الاستراتيجيات التعليمية الحديثة التي تحفز لدى الطالب مهارات التفكير الإبداعي لحل المهام المطلوبة منه في جو من الحماس والمتعة. 

ويمكن تطبيق هذه الاستراتيجية على جميع المواد الدراسية وجميع المراحل التعليمية ولكن يفضل تطبيقها مع طلاب المراحل الابتدائية لكونها تحتوي على رسوم وأشكال تحفيزية.

وأيضاََ فإنها مناسبة لجميع الطلاب في الفصل باختلاف مهاراتهم وقدراتهم ومستوياتهم. 

ويقوم المبدأ العام لاستراتيجية الأرنب والجزر على تجهيز المعلم لمجموعة بطاقات ورقية على شكل أرنب محتوية على أسئلة ومهام مختلفة، ومجموعة أخرى على شكل جزر. 

الهدف من استراتيجية الأرنب والجزر:

تتنوع أهداف استراتيجية الأرنب والجزر بالعديد من الأدوار كالتأثير على التفكير أو المهارات الاجتماعية وغيرها، ولعلّ من أبرزها:

  • اعتماد الطلاب على أنفسهم وتحملهم المسؤولية الكاملة في الإجابة والمناقشة. 
  • إضفاء الحماس والمتعة على الحصة الدراسية. 
  • خلق جو من المنافسة الايجابية و الشريفة بين الطلاب. 
  • تنمية مهارات التواصل والمناقشة الفعالة بين الطلاب. 
  • تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى الطلاب..
  • تفعيل دور الطالب في الحصة الدراسية من خلال المشاركة الفعالة في الإجابة عن السؤال مع زملائه. 
  • تقديم تغذية راجعة للمعلم عن مدى تقدم طلابه و فهمهم واستيعابهم للمعلومات المقدمة إليهم. 

خطوات استراتيجية الأرنب والجزر:

  1. يبدأ المعلم الإستراتيجية بتقسيم الطلاب داخل الصف الدراسي إلى مجاميع صغيرة من 4 - 5 طلاب. 
  2. بعد التقسيم يقوم المعلم بإعداد وتحضير مجموعة من البطاقات الورقية التي تأخذ شكل الأرنب، ومجموعة من البطاقات الورقية التي تأخذ شكل الجزر. 
  3. ويستحسن أن يقوم المعلم بتغليف هذه البطاقات الورقية حرارياََ حتى تستخدم عدة مرات دون أن تتمزق. 
  4. عند انتهاء تحضير البطاقات، يقوم المعلم بتوزيع بطاقة واحدة على شكل أرنب على كل مجموعة، وكذلك يقوم بكتابة سؤال على كل بطاقة ورقية من بطاقات الجزر ثم يضعها على الطاولة الخاصة به. 
  5. تبدأ الاستراتيجية الآن، حيث يقوم طالب باختيار أفراد مجموعته بسحب بطاقة من بطاقات الجزر، ليطرح السؤال على مجموعته ومن ثم التشاور فيما بينهم والمناقشة حتى الوصول إلى إجابة للسؤال، وفي حال تمكن الطلاب من الجواب بإجابة صحيحة يحصل على جزرة. 
  6. واخيراَ في نهاية النشاط، تكون المجموعة الرابحة هي التي حصلت على أكبر عدد من الجزر، ويقوم المعلم بمكافأة طلابها. 

أمثلة على استخدام استراتيجية الأرنب والجزر:

مثال: يبدأ المعلم الحصة الدراسية بتقسيم الطلاب إلى مجاميع صغيرة من 4 طلاب ومن ثم عند انتهاء التقسيم يشرح لهم استراتيجية الأرنب والجزر عند قيامه بتحضير مجموعة من البطاقات الورقية والتي تأخذ شكل الأرنب ومجموعة أخرى تأخذ شكل الجزر ثم يغلفهم حرارياََ حتى يستطيع استخدامهم مرة أخرى. 

عند انتهاء التحضير يقوم المعلم بتوزيع بطاقة واحدة من بطاقات الأرنب على كل مجموعة، أما مجموعة بطاقات الجزر فإنه يقوم بكتابة سؤال على كل بطاقة ويضعها على الطاولة الخاصة به. 

ترشح كل مجموعات طالب منها يذهب إلى طاولة المعلم، ويسحب بطاقة من البطاقات ثم يقوم بقراءة السؤال على مجموعته وتبدأ المناقشة. 

على سبيل المثال، المجموعة الثانية كان سؤالها:

عدد وظائف الكليتين. 

يبدأ أفراد المجموعة بالمناقشة في ما بينهم حتى اكتمال الإجابة.

لتكون: تخليص الجسم من الفضلات والسموم الزائدة، الحفاظ على حموضة الدم، اعادة امتصاص المواد المغذية من الدم

أما المجموعة الأولى فكان سؤالها بالشكل التالي:

اذكر اجزاء الكلية

يبدأ أفراد المجموعة بالمناقشة في ما بينهم حتى اكتمال الإجابة.

لتكون: محفظة الكلية، القشرة الكلوية، اللب الكلوي، الحوض الكلوي، الوحدة الأنبوبية الكلوية أو الكليون.

وبهذا الشكل تكون الأسئلة والإجابات. 

يبدأ المعلم بالاستماع الى نتائج مناقشات الطلاب في ما بينهم عن إجابات الأسئلة، والمجموعات التي تكون إجابتها صحيحة يقوم المعلم بمكافأتها بهدية صغيرة بهدف التشجيع والتحفيز لهم على الاستمرار في التقدم وتحفيز المجموعات الاخرى حتى تتعلم وتتطور للحصول على هدية مثلها وافضل. 

 

وبتلك الطريقة المفعمة بالحيوية والحماس تكون استراتيجية الأرنب والجزر التي اغنت العملية التعليمية في العديد من الفوائد و طورت مهارات الطلاب ضمن اطار تعليمي تشجيعي وتحفيزي. 

شارك الملف