استراتيجية المفاهيم الكرتونية:

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 2524
تاريخ الإضافة 2021-08-19, 00:37 صباحا
استراتيجية المفاهيم الكرتونية:

استراتيجيات التعلم النشط هي إحدى الطرق الأساسية التي تهدف إلى مساعدة كل من المعلم والتلميذ، وتوجيههم لإستخدام طرق وأساليب حديثة وفعالة لمساعدتهم على الإنخراط في الأنشطة الجماعية التي تساعد على كسر الحواجز بين المعلم وتلاميذه.

كما يتميز التعلم النشط بأنه شكل جديد من أشكال التعلم، حيث أن طرق التعلم التقليدية كانت تقوم على أن المعلم يقوم بشرح الدرس والطالب يعمل على الإستماع وتدوين الملاحظات فقط، بينما التعلم النشط يهدف إلى جعل الطالب يشارك في الدرس من خلال قراءة فقرة ما، أو حل تمرين معين، ومناقشة الدرس بشكل جماعي مع زملاءه.

لذلك ونظراً لأهمية التعلم النشط سنتحدث في هذا المقال عن إحدى الإستراتيجيات الخاصة بالتعلم النشط وهي استراتيجية المفاهيم الكرتونية، والتي سنعمل على تعريفها وذكر بعض المعلومات عنها، كما سنتحدث عن الهدف من هذه الإستراتيجية واهم الخطوات اللازمة لتطبيق هذه الإستراتيجية، وأخيراً سنذكر بعض الأمثلة عن كيفية استخدام هذه الإستراتيجية.

 

استراتيجية المفاهيم الكرتونية:

ابتكر كل من تايلور و كيوغ طريقة المفاهيم الكرتونية في أبحاثهم التربوية، واعتبروها كأداة للتقييم والتدريس، حيث يعملون الآن على استكشاف مدى مناسبتها في الرياضيات، حيث تكمن أهميتها في استيعاب المفاهيم وذلك باستخدام الصور والرسومات والكتابة، كما أنها ملائمة جداً للأطفال.

هذه الإستراتيجية تعمل على استخدام الرسوم الكرتونية والتمثيل التصويري لشخصيات كرتونية، والتي يدور بينهم حوار حول مشكلة ما او قضية معينة.

حيث تعبر هذه الشخصيات عن وجهات النظر لكل منها، ويظهر الحوار بشكل جميل وملفت للنظر وذلك لأنه يظهر على شكل مربع نصفي فوق صورة كل شخصية، حيث أثبتت هذه الطريقة في الحوار وإيصال الأفكار نجاحها في التحفيز على التفكير وإثارت حس المناقشة لدى القارئ.

 

استخدامات هذه الإستراتيجية:

  1. تستخدم هذه الإستراتيجية في بداية الدرس، على شكل تمهيد للدرس أو على شكل أنشطة متعلقة بالدرس.
  2. كما تستخدم في تحديد المفاهيم الخاطئة لدى الطلاب.
  3. كما تعتبر الإستراتيجية نقطة انطلاق لتحفيز الطلاب على المناقشة وتبادل الخبرات.
  4. كما تستخدم الإستراتيجية في عرض التحديات التي قد تؤدي إلى إعادة تشكيل الأفكار لدى الطلاب.
  5. واخيراً تستخدم هذه الإستراتيجية في نهاية الدرس أيضاً، وذلك على شكل تمارين لمراجعة الدرس مثل التقويم الموجود في نهاية كل درس.

كما يجدر بنا ذكر أن هذه الإستراتيجية مستمدة من النظرية البنائية للتعلم، حيث تأخذ أفكار الطلاب في الحسبان وذلك عند تخطيط الدرس، بالإضافة إلى مدى دافعيتهم واستعدادهم للتعلم والفروق الفردية بين الطلاب.

 

فوائد استراتيجية المفاهيم الكرتونية:

  1. تقوم استراتيجية المفاهيم الكرتونية على تحفيز الطلاب لمناقشة أفكارهم بصوت عال أي مع بعضهم البعض، مما يساعد المعلم على الوصول إلى هذه الأفكار وبالتالي معرفة الطريقة التي يفكر بها الطلاب.
  2. كما تعمل هذه الإستراتيجية على تطوير مهارات الإتصال بين الطلاب وذلك من خلال جعل الطلاب يتبادلون الأفكار فيما بينهم.
  3. ان الصور الكرتونية بتعليقاتها الكتابية البسيطة توفر إستراتيجية تقييم للطلاب الذين لديهم ضعف في مهارات القراءة والكتابة، والمتعلمين الذين يواجهون بعض الصعوبات في التعلم بالإضافة إلى الطلاب الذين يتعلمون اللغة الإنكليزية.
  4. تقلل هذه الإستراتيجية من الخوف الموجود عند الطلاب من إعطاء إجابات خاطئة، حيث تساعدهم هذه الإستراتيجية على إزالة الحواجز بينهم وبين المعلم.

 

خطوات تنفيذ استراتيجية المفاهيم الكرتونية:

  • الخطوة الأولى: هي تجهيز المفاهيم الكرتونية للطلاب بشكل فردي أو على شكل مجموعات صغيرة او الصف كاملاً.
  • الخطوة الثانية: اطلب من الطلاب التعليق على كل كتابة في الصورة، أو اسألهم مثلا عن الكتابة التي يتفقون جميعاً عليها.
  • الخطوة الثالثة: اطلب منهم أن يعطوا تفسيراً منطقياً لأختياراتهم التي اتفقوا عليها والتي هي نقطة مهمة لهم في عمليات التفكير البناءة.
  • الخطوة الرابعة: هي ان تقوم بتشجيع الطلاب على المناقشة والحوار وذلك عندما تختلف أرائهم.
  • الخطوة الخامسة: هي أن تقوم بمتابعة المناقشة معهم للتوصل إلى أفكار جديدة.
  • الخطوة السادسة: من أكثر الأشياء أهمية هي ان تقوم بالتركيز على استجاباتهم وافكارهم وليس فقط على الإجابات الصحيحة.

 

خطوات إنشاء المفاهيم الكرتونية الخاصة بك:

سنذكر بعضاً من أهم الخطوات اللازمة لإنشاء الإستراتيجية الخاصة بك.

  • الخطوة الأولى: هي استخدام الكلمات المألوفة لديهم.
  • الخطوة الثانية: هي توفير ثلاث أو أربع عبارات بديلة للمناقشة.
  • الخطوة الثالثة: هي استخدام عبارات التعزيز والتحفيز وذلك بدلاً من العبارات السلبية التي تعيق توليد الأفكار.
  • الخطوة الرابعة: هي أن تقوم بالبحث عن المفاهيم الأساسية في الدرس بهدف تضمينها في الإستراتيجية.
  • الخطوة الخامسة: هي أنه يجب ان تكون الفكرة التي تطرحها مقبولة علمياً بلا أدنى شك.
  • الخطوة السادسة: هي أن يتواجد بعض من أسئلة الأختيار من متعدد والتي تكون مناسبة ليتكيف الطالب مع الإستراتيجية.

 

بعض الملاحظات الهامة التي يجب الإنتباه لها:

  1. من الضروري على المعلمين البحث في المراجع والمصادر التي تساعدهم في تكوين أفكار بديلة مشتركة لبناء مفاهيم كرتونية خاصة بهم.
  2. يجب الإنتباه إلى أن المفاهيم الكرتونية الغير مخطط لها بعناية قد تغير بعض المفاهيم لدى الطلاب.
  3. حتى تنفذ الإستراتيجية بالشكل المطلوب ينبغي أولاً أن تكون الصور الكرتونية كما هو موضح بالشكل، بحيث يكون هناك سؤالاً له أربع خيارات متعددة(إجابات)، ومن المهم أن تكون الخيارات متقاربة وكلما كانت تحتوي على مفاهيم خاطئة وواحدة صحيحة، فإنها تحقق الهدف المنشود، حيث انه ليس الغرض هنا هو الرسومات بقدر ما هو اكتشاف المفاهيم الخاطئة التي قد تكون موجودة لدى الطلاب من خبراتهم السابقة.
  4. ولكن يجب الحذر عند استخدام هذه الطريقة حيث قد تتكون مفاهيم خاطئة أيضاً لدى بعض الطلاب إن لم تستخدم بالشكل الصحيح، كما انه يمكن تشكيل وتصميم هذه الرسومات من خلال البرامج المتعددة المتعلقة بالرسم والصور، ومن ثم تضاف التعليقات في الرسوم كما هو موضح بالشكل التالي:

 

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع، تحدثنا في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية المفاهيم الكرتونية، وقمنا بشرح هذه الإستراتيجية ووضحنا أهميتها واستخداماتها بالإضافة إلى كيفية أنشائها.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

شارك الملف