استراتيجية اخفض يديك

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 2025
تاريخ الإضافة 2021-08-19, 00:50 صباحا
استراتيجية اخفض يديك

التعلم النشط: عرفه فيلدر ورنت بأنه ببساطة عبارة عن إشغال المتعلم بشكل مباشر ونشط في عملية التعلم ذاتها، حيث يهتم بقيام المتعلم على تنفيذ العديد من الأنشطة داخل غرفة الصف بالتعاون مع زملائه في الصف نفسه.

كما وعرفه لورنزن بأنه طريقة لتعلم الطلاب بشكل يسمح لهم بالمشاركة الفعالة في الأنشطة التي تتم داخل غرفة الصف، بحيث تساعدهم تلك المشاركة بالخروج من الروتين اليومي والطريقة التقليدية لإعطاء الدروس، حيث بهذه الطريقة يقوم الطلاب بتدوين الملاحظات ومن ثم المناقشة فيما بينهم لحل التمارين والتقاويم التي يطرحها المدرس.

كما عرفه كل من بولسون وفوست بأنه أي نشاط يقوم المتعلم ضمن الصف الدراسي غير الإصغاء السلبي لما يقوم به المعلم داخل الغرفة الصفية، بحيث يشمل الإصغاء الإيجابي الذي يساعده على فهم ما يسمعه، وكتابة أهم الأفكار الواردة فيما يطرح من أقوال او أراء أو شروحات والتعليق والتعقيب عليها، والتعامل مع تمارين المجموعات وأنشطتها بشكل يتم فيها تطبيق ما تعلموه في المواقف الحياتية المختلفة او حل المشكلات اليومية المتنوعة.

مما سبق نلاحظ الأهمية الكبيرة لطريقة التعلم النشط وطريقته الفعالة في تحويل المعلومات الجامدة إلى حوارات ومناقشات فعالة بين الطلاب والمعلم، ولذلك سنتحدث في هذا المقال عن إحدى الإستراتيجيات المتبعة في طريقة التعلم النشط وهي استراتيجية اخفض يديك، حيث سنتحدث عنها وعن أهميتها في التعلم وعن استخداماتها وكيفية تطبيقها بالشكل الصحيح.

 

استراتيجية اخفض يديك:

وهي استراتيجية مناسبة للمرحلة الأبتدائية، حيث تسمح للطلاب بأن يستخدموا أيديهم كأدوات لمساعدتهم على تنظيم أو تذكر التفاصيل، حيث تكون أصابعهم الإطار الذي تسجل به المعلومات، وهذه الإستراتيجية تُغري أغلب الطلاب ولكن بشكل خاص الطلاب الذين يتميزون بالذكاء الحركي، حيث يستخدمون المخطط لتسجيل المعلومات والإجابات، حيث أنهم ببساطة يضعون أيديهم على ورقة ثم يرسمون المخطط كما هو في الشكل التالي، وهي تستخدم عندما يكون الدرس يركز على خمسة عناصر رئيسية.

 

أهمية استراتيجية اخفض يديك:

  1. تكمن أهمية اسنراتيجية اخفض يديك في كونها تقوم بتقديم الدرس بشكل بسيط وبطرق مبتكرة، مما يجعل التعليم يصبح ممتعاً وخاصة بالنسبة للأطفال.
  2. كما تقوم استراتيجية اخفض يديك بتقديم العديد من المواضيع التي تهم الطلاب بشكل سهل، كما تقدم إمكانية تقسيم الدرس إلى عدة أجزاء مما يساعد الطلاب على فهم الدرس على أقسام مما يساعدهم على تجميع أفكار الدرس بشكل أسهل.
  3. تتميز الإستراتيجية بكونها لا تبدأ بالموضوع مباشرتاً بل تبدأ بطرح أفكار جزئية من الموضوع الأساسي وهكذا وصولاً لصلب الموضوع او الدرس.
  4. تكمن أهميتها بكونها أصبحت تستخدم بالعديد من المناهج التعليمية مثل الرياضيات واللغة العربية كما من المتوقع استخدامها في كافة المجالات التعليمية في المستقبل.
  5. كما تعتبر وسيلة سهلة لمساعدة الأطفال على حساب الأرقام على اليد وفهم الكلمات وتكوينها بالشكل الصحيح.

 

خطوات استراتيجية اخفض يديك:

  • الخطوة الأولى: يجب في البداية ان يتم التركيز على إحضار ورق مقوى بألوان مختلفة، كما يجب توفر ورق قص ولصق ويتم اختيار الألوان للأقلام الملونة، حيث ان تلك الأدوات تجعل الأطفال يستمتعون أثناء تنفيذهم لهذه الإستراتيجية.
  • الخطوة الثانية: يأتي الآن دور شرح الدرس سواء كان درس لمادة الرياضيات أو اللغة العربية، حيث يجب شرح جميع النقاط التي يحتويها الدرس الأساسية والفرعية.
  • الخطوة الثالثة: يأتي الآن دور الأطفال بحيث نتركهم يقومون بتوجيه كافة الأسئلة التي يفهمونها، ويجب إعادة الشرح عدة مرات للتأكد من فهمهم للدرس.
  • الخطوة الرابعة: تأتي الآن مرحلة التنفيذ، حيث يجب الآن على كل طفل ان يقوم بقص الورق المقوى على شكل وحجم يديه بحيث يكون مطابق ليديه بشكل تقريبي، وبعد ذلك يجب ان يقوم بالعمل على قص ورق القص واللصق بحيث يكون هناك خمسة أوراق على عدد أصابع اليد، ليتم لصقها على أصابع اليد الخمسة لكلتا اليدين.
  • الخطوة الخامسة: بعد الإنتهاء من الخطوة السابقة يجب الآن القيام بلصق الورق المقوى وتثبيته في لوحة كبيرة أو في كراسة كل طالب، ويقوم المدرس الآن بتقسيم الأطفال إلى مجموعات بحيث يقوم المدرس بتوجيه عدة أسئلة مختلفة لكل مجموعة.
  • الخطوة السادسة: يقوم الطلاب بالإجابة عن الأسئلة من خلال كتابة السؤال الأساسي في اليد نفسها من الداخل من الورقة، ويتم الرد على السؤال أو ما الأستفادة التي حصلوا عليها عن طريق الأصابع الخمسة حيث يجب ان تكون الأستفادة من الدرس عبارة عن خمسة بنود.
  • الخطوة السابعة: يقوم المدرس بتكرار الخطوة السابقة عدة مرات مما يؤدي إلى أن كل طفل سيكون لديه مخزون كافي من الفهم والمعلومات المتعلقة بالدرس ويكون قد استوعب الدرس بشكل كامل.
  • الخطوة الثامنة: بعد أن تم شرح الدرس بالتفصيل وتمت مناقشته بين الطلاب سنكون قد انتقلنا للمرحلة التالية من الإستراتيجية وهي أن يقدم كل طالب من الطلاب لكل درس تنفيذ استراتيجية اخفض يديك والتي يمكن وضعها على حائط الفصل وبالتالي سنجد في نهاية الفصل انه تم شرح كافة الدروس بهذه الطريقة ووضعت على الحائط ليستفاد منها الطلاب الجدد.

 

الهدف من استراتيجية اخفض يديك:

  1. الهدف الأساسي هو الحصول على كم هائل من المعلومات المختلفة المتعلقة بالدرس، مما يساعد الطلاب على الشعور بالتسلية أثناء الدرس بعيداً عن طرق الإعطاء التقليدية.
  2. كما أنها تهدف إلى تقديم الدروس بإستخدام مجموعة من الوسائل التعليمية الممتعة، والتي تساعد الطلاب على فهم الدروس بطريقة سهلة وبسيطة وتشاركية والتي تساعد أيضاً على إزالة الحواجز بين الطلاب والمدرس.

بعض استخدامات استراتيجية اخفض يديك:

  • مثلا عندما يريد الطالب كتابة مقالة معينة، عندها يمكنه الإستفادة من الإستراتيجية بحيث يصمم مخطط تنظيمي للأصابع بحيث تكون الأصابع الخمسة، تمثل النقاط الأساسية في المقال أي كالتالي: الإصبع الأول يمثل عنوان المقال، الثاني يمثل التفصيل الأول في المقال، الثالث يمثل التفصيل الثاني، الرابع يمثل التفصيل الثالث، الخامس يمثل الخاتمة.
  • أيضاً عندما يريد الطالب أن يكتب عن تاملاته حول الدرس يستخدم المخطط التنظيمي للأصابع بحيث تكون الأصابع الخمسة تمثل النقاط التالية: الشيء الذي تعلمته ويعد أكثر أهمية، حقيقة مثيرة للأهتمام، حقيقة أخرى مثيرة للأهتمام، سؤال تعتقد أنه مهم حول الدرس، والخامس مثلا أريد أن أتعلم أكثر حول هذه النقطة.

 

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع، تحدثنا في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية اخفض يديك والتي هي كما قلنا سابقاً من أفضل الإستراتيجيات المتبعة في مجال التعلم النشط، وقمنا بشرح هذه الإستراتيجية ووضحنا أهميتها واستخداماتها بالإضافة إلى خطوات إنشائها وأنواعها.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

شارك الملف