استراتيجية حلقة الحوار السقراطية:

المادة استراتيجيات التعلم النشط
عدد الزيارات 1072
تاريخ الإضافة 2021-08-19, 00:55 صباحا
استراتيجية حلقة الحوار السقراطية:

التعلم النشط هو نوع من أنواع التعليم الذي يركز على أساليب التعلم أكثر من التركيز على نتاجات التعلم تحت فلسفة أن كل وسيلة ناجحة ومميزة هي تعلم ناجح بحد ذاته، كما وأن التعلم النشط يجعل من الطالب محور العملية التعليمية خلافاً لأساليب التعلم التقليدية، والتي تجعل من المعلم محور العملية التعليمية.

التعلم النشط يركز أيضاً على جميع نواحي التعلم وعناصره من التركيز على مهارة الإستماع والحديث والتعبير والتأمل والإبداع في مجالاته المختلفة، كما انه اتجاه يؤكد على استثمار المتعلم بوصفه محور العملية التعليمية والخاصية المستهدفة بالتعلم واستغلال جميع الطاقات الكامنة فيه، وذلك من خلال الإستغلال الأمثل للأساليب والمهارات التدريسية داخل الغرفة الصفية وخارجها.

للتعلم النشط عدد من العناصر التي تلعب دوراً كبيراً في قيامه، ولها أهمية كبيرة في إتمام عملية التعلم بشكلها الأفضل، ومع ان لكل عنصر من هذه العناصر دوره وأهميته إلا أنها متكاملة وتدعم بعضها البعض، وهذه العناصر هي الإستماع والإصغاء والمناقشة والتأمل، بالإضافة إلى الكتابة والقراءة والممارسة والدافعية الداخلية.

لذلك ونظراً لأهمية التعلم النشط سنتحدث في هذا المقال عن إحدى الإستراتيجيات الخاصة بالتعلم النشط وهي استراتيجية الحوار السقراطية، والتي سنعمل على تعريفها وذكر بعض المعلومات عنها، كما سنتحدث عن الهدف من هذه الإستراتيجية واهم الخطوات اللازمة لتطبيقها، وأخيراً سنذكر بعض الأمثلة عن كيفية استخدام هذه الإستراتيجية.

 

استراتيجية حلقة الحوار السقراطية:

وهي استراتيجية للقراءة والنقاش مبنية على الطريقة السقراطية، والغرض من هذه الإستراتيجية هو تشجيع أنماط من الطلاب التي تحترم الحوار وتكتسب الفهم العميق للنص، وحلقة الحوار السقراطية هي حوار وليست مجرد نقاش وهي مصممة لمساعدة الطلاب لتطوير مهارات التفكير العليا لديهم من خلال النقاش وطرح الأسئلة والإستجواب وتحديد خلاصة مفاهيم مثل الحقيقة والعدالة والجمال والمساواة.

حلقة الحوار السقراطية يمكن أن تستخدم مع جزء من نص يحتاج إلى تفسير وتوضيح وتعمق أكبر، حول سؤال معين يحتاج إلى مزيد من الإكتشاف ويمكن أن تستخدم في موضوع قصير كمناقشة رئيسية.

كيفية إعداد استراتيجية حلقة الحوار السقراطية:

  1. أفضل عدد للطلاب في الفصل لتطبيق الإستراتيجية هو بين 13-15 طالب، وحيث أن هذا العدد يعتبر قليل في أغلب المدارس، سنعطيك عدة خيارات لتطبيقها داخل الصف حتن تضمن نجاح هذه الإستراتيجية. 
  1.  الخيار الأول: كلف الطلاب بتوزيع طاولاتهم على شكل دائرتين مركزيتين، الدائرة الداخلية ينبغي أن تكون من 13-15 طاولة، بحيث تشمل واحدة للمعلم والذي يكون دوره ميسراً للتعلم، أما دور الطلاب في الدائرة الداخلية هو مناقشة النص والأسئلة الحوارية واترك كرسياً بدون طالب في الدائرة الداخلية وهو عبارة عن كرسي ساخن، لأي طالب من الدائرة الخارجية ليأتي ويطرح سؤالاً او يضيف تعليقاً يثير النقاش.

والطالب الذي يجلس في الكرسي الساخن يجب أن يغادر الكرسي بعد إضافة التعليق حتى يترك مجالاً لطالباً آخر قد يطرح سؤال أو تعليق، وتكمن أدوار الطلاب في الدائرة الخارجية بالملاحظة حيث يلاحظون مجموعة النقاش الداخلية ويحللون نقاش زملائهم.

  1.  الخيار الثاني: كلف الطلاب بصنع دائرة كبيرة من المقاعد واسمح لهم بمناقشة الأسئلة الحوارية، بعض الطلاب قد يهمل الملاحظة في الخيار الأول لذلك يعد الخيار الثاني بديلاً ناجحاً لحل هذه المشكلة.

ونجاح هذه الطريقة يعتمد على مقدار استماع الطلاب واحترامهم للمتحدث، وبعد النقاش حول الأسئلة الحوارية يتشارك الطلاب في تحليل عمليات المناقشة، هذا الخيار يسمح لكل طالب في الحوار أن يشاهد الأخر ويساعد على تكوين مجتمع من المتحدثين والمستمعين في الصف، ويتم تقييم الطلاب على إعدادهم المسبق للحوار وليس للنقاش او التحدث.

  1.  الخيار الثالث: كلف الطلاب بتنظيم مقاعدهم في دائرة واحدة كبيرة واجعل الطلاب يعدون (1-2) والطلاب الذين أرقامهم واحد سوف يناقشون، والطلاب الذين أرقامهم إثنان سوف يلاحظون النقاش ويؤدون واجبات الدائرة الخارجية في الخيار الأول الذي ذكرناه سابقاً.
  1. المعلم ميسر للتعلم حيث يقوم بتجهيز أسئلة محتملة للنقاش بحيث يُعد سؤالاً مركزياً.
  2. يطلب المعلم من جميع الطلاب قراءة النص كنشاط منزلي بحيث يدون الطالب الملاحظات والأفكار والأسئلة وقد يضع علامات في الهوامش بحيث يعد جيداً للمرحلة القادمة كما يلي:
  • ضع خطاً تحت الكلمات الغير مألوفة لك، وحاول البحث عن معانيها.
  • اكتب أسئلة عن أشياء لم تفهمها من النص أو أشياء تريد مناقشتها.
  • اكتب أشياء تعتقد أنها مهمة ولماذا هي مهمة.
  • اكتب ملاحظات حول المقاطع التي جعلتك تفكر ربما في معلومات سابقة من نص أخر أو جعلتك تفكر بحدث معين في حياتك.
  • اكتب رأيك الخاص حول النص إذا كنت تتفق او لا تتفق مع كاتب النص مع توضيح السبب في موافقتك او عدم موافقتك.
  • اكتب في الهوامش بجوار الجملة أو المفهوم عبارة توضح عدم فهمك لها، وهذه الطريقة تسهل عليك تذكرها عند الحوار القادم.

 

الخطوات التي يجب على المعلم اتباعها في يوم الحوار:

  1. مقاعد الفصل منظمة على شكل دائرتين أو دائرة كبيرة حسب الخيارات السابقة التي اقترحها المعلم.
  2. الطلاب يجلسون في أماكنهم إما بشكل عشوائي او حسب الطريقة التي يختارها المعلم كما هي موضحة سابقاً في الخيار الثالث.
  3. يراجع المعلم والطلاب شفوياً الطريقة والأدوار الموزعة على الطلاب والمعلم.
  4. يستمر الحوار لمدة 10-20 دقيقة والوقت يعتمد على المجموعة ومدى تقدم الحوار.

 

الأهداف المرجوة من الطريقة الحوارية السقراطية:

  • المشاركة في الحوار وليس المناقشة، حول المفاهيم المجردة.
  • أن يكون الطالب قادراً على عدم موافقته للأراء المقترحة مع الاخرين بطريقة مؤدبة وعلمية.
  • البحث عن الأسباب بشكل جماعي والبناء على أفكار الأخرين.
  • صقل التفكير المجرد والتفكير المنطقي.
  • تحليل نقاش المجموعة.
  • أن يصبح الطالب قادراً على طرح الأسئلة حول أي موضوع وإمتلاك القدرة الكاملة على المناقشة العلمية والموضوعية.

 

سلبيات استراتيجية حلقة الحوار السقراطية:

  • يرى نقاد هذه الإستراتيجية بأنها تعتمد بشكل كامل على المعلم في الحصول على الأسئلة والمعلومات حول الدرس، والذي بدوره يلغي مشاركة الطالب في سير العملية التعليمية.
  • اختلاف مستوى التفكير بين طالب وآخر، ما يجعل بعضهم يحظون بتنمية قدراتهم العقلية والإدراكية في حين ان الطلاب الأقل مستوى ذكاء او المصابين بالرهاب الاجتماعي والخجل لن يكونوا قادرين على المشاركة في الحوار وبالتالي ستكون الفائدة التي يحصلون عليها منخفضة جداً.

 

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع، تحدثنا في هذا المقال عن إحدى استراتيجيات التعلم النشط وهي استراتيجية اخفض يديك والتي هي كما قلنا سابقاً من أفضل الإستراتيجيات المتبعة في مجال التعلم النشط، وقمنا بشرح هذه الإستراتيجية ووضحنا أهميتها واستخداماتها بالإضافة إلى خطوات إنشائها وأنواعها.

 

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

شارك الملف